صرخة ضائعة - سولي برودوم | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر فرنسي كان أول من ينال جائزة نوبل في الأدب وذلك عام 1901 (1839-1907)


1542 | 0 |




ظهر لي أحدٌ ما بعيداً جداً في الماضي:
كانَ عاملاً من بناة الأهرام المرتفعة،
كان مراهقاً ضائعاً بين الحشود الجبانة
التي كانت تدق الجرانيت المكدس من أجل خوفو.

هكذا كانت ركبتاه ترتجفان، كان ينحني مرهقاً
تحت الحجر الذي تزيد من وزنه السماوات الحارة،
كان الجهد ينفخ جبينه ويحفره بالتجاعيد،
صرخَ فجأةً، مثل شجرةٍ مكسورة.

تلك الصرخة جعلت الهواء يرتعش، رجّت الأثير المعتم،
صَعِدتْ، ثم بلغت النجوم التي لا عدَّ لها
حيث يقرأ علم الفلك ألعاب القدر الحزينة.

صَعِدتْ، ومضت تبحث عن الآلهة والعدالة،
ومنذُ ثلاثة آلاف سنة، تحت البناء الهائل.
ينام خوفو الراسخ في مجده.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ حنين عمر)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
طف بي كاشفا

طف بي كاشفا


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.