سيدة في الريح - يد الله مفتون أميني | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

الشاعر يدالله مفتون أميني الذي اختار لنفسه اسم مفتون المستعار ولد في مدينة شاهين دج القريبة من تبريز (1926)


1125 | 0 |




أمل
هالك في الزمان
ما زال يبحث عن اللاموجود
أكثر من بحثه عن الضائع
*
يعبر مرهقاً من الشوارع العادات الشخصية
يضطر للتوقف خفية
يتكئ بعيداً عن الأنظار
يحتاج إلى احترام و دعم
و لا يحتاج إلى مماشاة
أو ترحم
*
ثمين
أصيب بالعطب قبل الموعد
جمال باهت
يشبه مساءات المواعيد الكثيرة العطر و القليلة الكلام
عجز يحارب الانفعال
يسترجع الكشف من الدقة
بعينين خضراوين صغيرتين مشعتين
أو جمال تحول إلى فخامة
جاء من القصص
في الأيام العاصفة
و ساعات الفراغ
يجر عصاه
و يواظب على كبريائه شبه المحطم
ليتجول على أرصفة الاحتمال
فتهب موجة ريح جديدة
تدخل الطراوة إلى قلبه
و أكثر من ذلك
قطرات مطر كبيرة
تبلل بشرة قلبه المصاب بالجفاف
*
آه
سيدة في الريح
قصيدة جارية لكنها مكتظة بالرموز
كتبت بغمزات العين
و تقرأ بخفقان القلب.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ موسى بيدج)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)