سليمان لبلقيس ملكة سبأ - و. ب. ييتس | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر إيرلندي حاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1923 (1865-1939)


1391 | 0 |




غنّى سليمانُ لملكةِ سبأ،
وقبّل وجهها الأسمر،
/طوال اليوم ابتداءً من منتصف النهار
تحدثنا في المكان الواحد،
طوال اليوم ابتداءً من ساعة الظهيرة
التي لا ظلّ فيها
رحنا ندور وندور
في الموضوع الضيق، الحب
مثل حصان هَرِم في حظيرة./

غنت ملكة سبأ لسليمان،
وهي مستقرةٌ فوق ركبتيه،
/لو أنكِ طرحتَ مسألةً
يمكن أن تَسُرَّ أهل العلم،
لكنتَ قبل أن تقذف الشمسُ
بظلالنا على الأرض
قد اكتشفتَ أن أفكاري، وليس الموضوع،
هي الحظيرة الضيقة /.

فقال سليمان لملكة سبأ،
وهو يقَبِّلُ عينيها العربيتين،
/ليس هناك مولود تحت السماء
رجلاً كان أو امرأة
يجرؤ على أن يبارينا نحن الإثنين في العلم،
وقد وجدنا طوال اليوم
أن ليس هناك شيءٌ غيرُ الحب
يقدر على أن يجعلَ
العالمَ حظيرةً ضيقة/ .







(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ نزار سرطاوي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Solomon to Sheba


Sang Solomon to Sheba,    
And kissed her dusky face,    
‘All day long from mid-day    
We have talked in the one place,    
All day long from shadowless noon    
We have gone round and round    
In the narrow theme of love    
Like an old horse in a pound.’    

To Solomon sang Sheba,    
Planted on his knees,
‘If you had broached a matter    
That might the learned please,    
You had before the sun had thrown    
Our shadows on the ground    
Discovered that my thoughts, not it,  
Are but a narrow pound.’    

Said Solomon to Sheba,    
And kissed her Arab eyes,    
‘There’s not a man or woman    
Born under the skies  
Dare match in learning with us two,    
And all day long we have found    
There’s not a thing but love can make    
The world a narrow pound.’




الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.