حواء في حديقتها في وادي الدموع - بيدي جينكنسون | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

بيدي جينكنسون
Biddy Jenkinson


523 | |




"مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ"
- سفر التكوين الإصحاح الثالث 17

قضيتُ الكثير من الوقت جاثيةً على رُكَبي
أخدم الأرض.
وأنثر البذور في التربة.
وأمزج جذورَ الأشجار بالسماد الغني.
أغنّي "شينوس" مع فرقتي التي تتكون من
الثعالب والحمير والنحل والدجاج
والأطفال والغربان والأبقار...
أتَفَهَّمُ سبب وغاية النسيج الذي تغزله الدود
وأدرك مغزى زقزقة ونقنقة الطيور.

تحت رعايتي
ينمو التفاح،
وتشقر سنابل الشوفان،
وتغفو الدجاجات، وتبحث الأبقار عن الثور،
الحب يغشى كل شيءٍ حتى الجذور.

العرق على جبيني
هو مفتاح البهجة.
كما تتطلب الولادة آلام المخاض
فإن الحياة تتطلب دفع ثمن ما.

لقد أبطلتُ لعنة الرب
وتغلبتُ على أكبر إنجازاته.
أصبحتُ أُطلِعُ باقاتٍ من الزهور
من أرض الجحيم الجرداء.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ حسن حسن)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)