المشهد الأخير - علي كالديرون | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

علي كالديرون
Alí Calderón

شاعر مكسيكي (1982-)


875 | |




لو أنَّني أقولها أخيراً
لو أنَّ كلماتي صارت تظاهراً ورماداً
لو أنَّ غُبار الرحلة يختزل التواري والصمت والعار
لو رحلت الأيَّام السعيدة والرؤى، ولم نرَ أبداً
ذلك الوهم السفليَّ
لو أنَّ المُحصِّلة
نقودٌ نحاسيَّةٌ مزوَّرة
مصابيح محترقة ولطخات
مواكب جنازات لا يبدو منها سوى صلبان سوداء نافرة
لو أن الريبة والأشواك
لثانيةٍ
لا يسكنون اسمي ويحرقونه
لو أنَّ الكلمات والسجود والهزيمة
تُضيع المعنى
لاستطعت
لكنَّي أداةٌ غير نافعة
طائر عقعق يصعد ليصل سماء الشمال
يحاكمني
يجبرني على إكمال
خطوط اليد المشوَّهة
الابتسامة واللفتات اللطيفة
الميتات اليوميَّة
لو تُرك التذمر والأنوف والمشانق مكانهم
لو حلَّت اللعنة الثقيلة أخيراً في كل شيء
لو أنَّ الريح تهبُّ هادمةً العقم
وما أنا عليه

لو أنَّ ستار المهزلة
يُرفع
عن المشهد الأخير






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ غدير أبو سنينة)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)