الساعة التي تمتدّ بعيداً - علي كالديرون | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

علي كالديرون
Alí Calderón

شاعر مكسيكي (1982-)


651 | |



الآن، والليل ظلّ زهرة لنبتةٍ آكلة اللحوم 
وكلّ ومضةٍ في السواد
تستدعي قروحاً تنهك الجسد
الآن والصمتُ والنهار 
رمادٌ يسكنني، 
ستكونين طوقاً من الزهور والخدوش 
ستكونين خفيفة مجهولة في أيدٍ أخرى
وحين تفكِّكني الريح وتبعثرني
سيُنزل بي شعرك فضيحة
وستهزُّ منحدراتك إيقاع ضحكتك السلس
والآن ستكون نقطة في الزمن المطوي للأبد
وسيُغرق صدى كعبك العالي البيتَ
وستجرِّبين قلم الحمرة القرمزي 
وعطوراً عذبة رقيقة
وستكونُ المسافةُ الساعة التي تمتدَّ بعيداً
لما نلمسه بالنظرة
والآن
فيما أستهلك نفسي في الهواء المخلخل
وتمسحين المكياج ببطء عن وجهك
سيحرق عُريُّك ما تحت جفني
والآن واسمك محاطٌ بالغبار والصمت
لن تتجسَّدَ كلماتي حين أناديكِ
أي نبوءةٍ خالدةٍ ستكونين
دون أن تظهري حين أفكِّرُ بك
الآن وفقط الآن
الآن





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ غدير أبو سنينة)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)