لا تأتِني بالحقيقة كاملةً - أولاف هاوكه | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر نرويجي يعبر شعره عن شعور الناس بالانفصال عن بعضهم البعض وعن الطبيعة. لكنه في نفس الوقت يعكس الشعور بالتماهي مع كل شيء وكل إنسان. (1908-1994)


1292 | 0 |




لا تأتِني بالحقيقة كاملةً.
لا تأتني بالمحيط إن شعرتُ بالظمأ،
ولا بالسماء إن طلبتُ النور؛
ولكن ائتني بومضة، بشيءٍ من الندى، بشذرة،
كما تحمل الطيورُ بضع قطرات من الماء،
وتحمل الريحُ ذرّةَ ملح







(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ نزار سرطاوي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.