نشيدُ الأنهار الأوَّل - راؤول سوريتا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

راؤول سوريتا
Raúl Zurita

شاعر تشيلي، حاز جائزة بابلو نيرودا للشعر وجائزة القومية للأدب التشيلي (1950-)


847 | |




إنّهُ الحبًّ.. هذا هو الحبُّ
بل هذا هو الحبُّ..

إيه.. هذا هو الحبُّ الذي بكيْناهُ كثيراً
تتباعدُ الأنهارُ المُتحابَّةُ... وهي تُغادر

المجرى في الأسفل.. يلقي بنفسه على المروج التي كانت تبكي وهي تُشاهد نفسها..
تقول الأنهارُ التي كانت تنادي الجبال وتجرِفُها:
نحنُ الجبالُ التي بكت حين رَأَتْ نَفسَها.

عاصفة.. خلف المروج الطويلة التي كانت ترفعها الريح.. الذين حملوا لنا ألم هذه الجبال سيرحلون وهم يتحدَّثون عن مروج السماء الشاسعة.. نحن جميعاً رعاةُ هذا العالم تردُّ الأنهار المُتحابَّةُ.. منفتحة.. ملقاة.. مُنكسرة







(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ غدير أبو سنينة)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)