اخضرارُ الفجر - راؤول سوريتا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

راؤول سوريتا
Raúl Zurita

شاعر تشيلي، حاز جائزة بابلو نيرودا للشعر وجائزة القومية للأدب التشيلي (1950-)


657 | |




تبكي أرضُ تشيلي كلُّها المروجَ الصفراءَ التي تضيعُ في وسط الليل دون نورٍ مع كل هذه السهوب تنادي المروج الجديدة فجراً

1 - وماذا لو افتدينا أنفسنا وكنّا مروج الفجر
2 - ماذا لو استيقظنا ووجدنا أنفُسَنا في وادٍ.
3 - ماذا لو أحْيا الفجرُ الأودية الميتة في تشيلي، بالنور.

لأنَّ مروج تشيلي تُخلق مُفعمةً بالنور، والأموات إذاً سيبدؤون يومهم بالضحك عبر سهوب الفجر وهم يلمعون ويغنون أغنية //المولودة من جديد//

4 - الكلُّ سيعلم بهذه الطريقة لماذا يضحك الفجر
5 - وهكذا ستصحو تشيلي كلها كي تُبعث مع أمواتها
6 - الكلُّ سيعرف إذاً إن كان سيطلع نهارٌ جديدٌ على تشيلي

لأننا حين نستيقظُ سنتمكن من أن نكون النهوض الذي يَضحكُ في تشيلي والمروج، المبعوثة الأخيرة من هؤلاء الأموات في فجر مُنيرٍ خلف الأنديز، تُبَرْعمُ كاخضرار الفجر.







(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ غدير أبو سنينة)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)