كوباني عن بعد - ميندوثا مالديتا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر إسباني


675 | 0 |




كانت ماريّا تعدُّ طبق العدس ليوم الثلاثاء
حين نظرت بارتياب لنشرة الأخبار
نساء يحملن البنادق
ويهاجمن الخوف
يتشبثنَ بالشّجاعة
وكماريّا، كانت على أيديهنَّ غشاوةَ
وبطونهنَّ مبتلّة بمسحوق الغسيل
ودمهنَّ يتألّم
لكن نظرة نسوة المقاومة كانت مختلفة
النار في عيونهن كانت تحرق الخوف
الموت كان يدغدغهن
ولم يتبقَّ لهنَّ من علاج سوى أن يستسلمن لغضبه
الغضب أيضاً جمعهنَّ بماريّا التي من مكانها
كانت تدافع في خندقها كي لا يتعجّن العدس
روحها داخت
يداها لم تكونا جناحين
عيناها حزينتان
بيد أن نساء كوباني
كنّ في غاية البعد
وغاية القرب
كم كان يحلو لماريّا
أن تحمل بندقية!






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ غدير أبو سنينة)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Kobané en la distancia


María preparaba las lentejas
del martes
mientras de reojo miraba el telediario
unas mujeres agarradas a un fusil
asaltaban el miedo
para atrincherarse en el coraje
tenían telarañas en las manos como ella
lejía en el vientre, dolor en la sangre
pero esas mujeres de la resistencia miraban diferente
el fuego de sus ojos chamuscaba el miedo
la muerte les hacía cosquillas
y no le quedaba más remedio que rendirse ante su rabia
la rabia también las unía a María que
desde un suburbio
defendía en su trinchera que las lentejas no se le pegaran.
el alma ya la tenía rendida
las mano no eran alas
los ojos tan tristes
pero esas mujeres de Kobané
allí estaban tan lejos
tan cercanas
cómo le hubiera gustado
a María tener un fusil