أصلي لأعدائي في هذا الصباح - جوي هارجو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة أمريكية من الهنود الحمر، تعد واحدة من أبرز ناشطي وممثلي الموجة الثانية لما يعرف بنهضة سكان أمريكا الاصليين خلال أواخر القرن العشرين (1951-)


1546 | 0 |




ومن هم أولئك الذين أسمّيهم أعدائي ؟
فالعدو يجب أن يكون جديراً بالاشتباك
أستدير صوب الشمس وأواصل مسيري
إنّه القلب من يطرح الأسئلة
وليس عقلي الغاضب
القلب هو ابن عمّ الشمس الأصغر
يرى ويعلم كلّ شيء
يسمع الصرير
كما لو أنّه يصغي لدعاء
وحده القلب من يفتح الباب الى العقل
والعدو الذي يدخل
يغامر بمخاطرة أن يصير صديقاً




(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عبود الجابري)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   

ومن الذي سأدعوه عدوّي؟؟
على العدو أن يستحقّ العداوة.

أنعطفُ باتجاه الشمس وأواصل مشيي.

إن هذا السؤال نابعٌ من القلب
وليس من عقلي المتعنت.

القلب أصغر ابن عم للشمس
إنه يرى ويسمع كل شيء
إنه يسمع الحقد بقدر ما يسمع البركات

يجب أن لا يُفتَحَ الباب المؤدي للعقل
إلا من خلال القلب

والعدو الذي يجتاز هذا الباب،
يجازف في خطر أن يصبح صديقاً.



(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ حسن حسن)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ( 0)   


This Morning I Pray for My Enemies


And whom do I call my enemy?
An enemy must be worthy of engagement.
I turn in the direction of the sun and keep walking.
It’s the heart that asks the question, not my furious mind.
The heart is the smaller cousin of the sun.
It sees and knows everything.
It hears the gnashing even as it hears the blessing.
The door to the mind should only open from the heart.
An enemy who gets in, risks the danger of becoming a friend.



دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: