ربى أرجوانية - ماجدا بورتال | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة وكاتبة وناشطة نسوية وسياسية بيروفية، تعتبر من طليعة الحركة الشعرية في البيرو وأمريكا اللاتينية (1900-1989)


809 | 0 |




عيناي تقطران حباً
وشفتاي مطبقتان تأسران
قبلاتك الأخيرة،
قبلات رحلت،
رحلت مع شفاهك، مع عينيك بلا ليل،
ويداك التي تحملان سكرات الموت.
لا أريد أن أكون حزينة
خذ بيدي، دعنا نلعب مع الفرح
ونرمي الزهور العنيفة لشبابنا للريح.
أيها الليل-
لما ذراعاك مخمليتان،
وعيناك مرايا بها ذهول
تشد حياتي إلى نشوة-
وتنظران إلي من مياه المرايا الساكنة.
عيناي حزينتان
والمثلَث الذي يشق حاجبيَ
يتحدى الليل والقدر.
بيني وبينك
خندق بلا جسر
وأغفو وأنا أفكر بان ذراعيك تحضناني.







(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ هاجر الكافي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.