أنا في قاع البحر - ألفونسينا ستورني | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة أرجنتينية ظهرت في حقبة الحداثة الأرجنتينية. انتحرت غرقاً عام 1938 (1892-1938)


921 | 0 |




في قاع البحر
بيت من الكريستال.

بيت على حافة شارع
مرصوف بالمرجان.

عند الخامسة،
سمكة ذهبية عملاقة
تأتي لتحيتي.

تجلب لي باقة ورود مرجان حمراء.

أنام على سرير
زرقته أكثر قليلًا من البحر.

أخطبوط يغمز لي
من إفريز النافذة.

في الغابات الخضراء
التي تحيط بي
-دُمْ تُمْ... دُمْ تامْ-
بحر من الأصداف- عرائس البحر الخضراء،
تتثنّى وتغني.

في الأعلى،
نتوءات البحر الصغيرة
تتوهّج في الشفق.



* لقد تحقق لها ما أرادت، بيت في قاع البحر. ماتت منتحرة غرقا في البحر.

(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عاشور الطويبي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
YO EN EL FONDO DEL MAR

En el fondo del mar
hay una casa de cristal.

A una avenida
de madréporas
da.

Un gran pez de oro,
a las cinco,
me viene a saludar.

Me trae
un rojo ramo
de flores de coral.

Duermo en una cama
un poco más azul
que el mar.

Un pulpo
me hace guiños
a través del cristal.
En el bosque verde
que me circunda
—din don... din dan—
se balancean y cantan
las sirenas
de nácar verdemar.

Y sobre mi cabeza
arden, en el crepúsculo,
las erizadas puntas del
mar.


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.