إشراقُ شَمْسٍ أميركيّة - جوي هارجو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة أمريكية من الهنود الحمر، تعد واحدة من أبرز ناشطي وممثلي الموجة الثانية لما يعرف بنهضة سكان أمريكا الاصليين خلال أواخر القرن العشرين (1951-)


847 | 0 |



كانتْ أنفاسُنَا تنقطعُ بينَمَا كنَّا نهربُ نحوَ أنفُسِنَا. كنَّا
نَطفُو على حَافَّةِ مَعَارِكِ أَسلافِنَا، وَجاهزينَ لكيْ نُغِيرْ.
كانَ من الصَّعبِ خُسْرَانكَ أيَّامًا في البَارِ الهِندِيَّ إذا مَا كُنتَ مُسْتَقِيمَاً.
من السَّهلِ إذا ما لعبتَ البلياردو وشربتَ لكي تتذكَّرَ أنْ تَنْسَىْ. وَضَعنَا
خِطَطَاً لنُصبِحَ مُحتَرِفينْ – وَقَدْ فَعَلنَا.
البعضُ مِنَّا كانَ في وسْعِهِ الغِناءَ
لذا رَصَفْنَا بالطُّبلِ طَريقًا مُضَاءً بالنَّارِ عالياً في اتِّجاهِ تلكَ النُّجُومِ المرصَّعةْ.
الخطيئةُ اخترعها المسيحيونْْ، الشَّيطَانُ أيضاً، غَنَّينَا.
كُنَّا الوثنيِّينْ، لَكِنْ احتَجنَا لأنْ نُحْمَىْ مِنْهُمْ-ثَمَّةَ فُرصَةٌ ضئيلَةْ.

كُنَّا نَعلمُ أنَّنَا مُرتبطونَ معاً في هذِهِ الحكايَةْ، القليلُ من الجِنِّ
سيقشعُ العَتمَةَ ويجعَلُنَا نشتهيْ الرَّقصْ.
كانَ لدينا ما نقومُ بهِ حِيَالَ منشأِ البلوز والجازْ،
تجادلتُ مع بويبلو بينما كنتُ أعبِّئُ الفونوغرافَ بالقطعِ النّقدِيَّةِ في يونيو،
أربعون عاماً أخرى وما زلنا نتوقُ إلى العَدَالَةْ. ما زِلنَا أميركا. نَعرِفُ
شائعاتِ زَوَالِنَا. نَبصُقُها فتموتُ سريعاً.
.
.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أنس مصطفى)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
An American Sunrise

We were running out of breath, as we ran out to meet ourselves. We
were surfacing the edge of our ancestors’ fights, and ready to strike.
It was difficult to lose days in the Indian bar if you were straight.
Easy if you played pool and drank to remember to forget. We
made plans to be professional — and did. And some of us could sing
so we drummed a fire-lit pathway up to those starry stars. Sin
was invented by the Christians, as was the Devil, we sang. We
were the heathens, but needed to be saved from them — thin
chance. We knew we were all related in this story, a little gin
will clarify the dark and make us all feel like dancing. We
had something to do with the origins of blues and jazz
I argued with a Pueblo as I filled the jukebox with dimes in June,
forty years later and we still want justice. We are still America. We
know the rumors of our demise. We spit them out. They die
soon.




الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.