أدفئ لآلئها - كارول آن دفي | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

كارول آن دفي
Carol Ann Duffy

شاعرة ومسرحية اسكتلندية شغلت منصب شاعر البلاط البريطاني كأول امرأة تحتل هذا المنصب في أربعة قرون من 2009-2019، وهي حاصلة على جائزة ت س إليوت للشعر عام 2005 (1955-)


233 | |



بجانب بشرتي، لآلئُ عشيقتي. يغريني ارتداؤها، سأدفئها حتى حلول المساء، حين أمشط شعرها في الساعة السادسة، سأضعها حول عنقها البيضاء،
سأتحسس برودتها، نعومتها وملمسها الفاتر، مفكرة فيها طوال اليوم.
وأنا أستريح في الغرفة الصفراء، وأُنعِم النظر في النسيج الحريري، أتساءل أي ثوب حريري يستهويها لتقضي به الليلة؟
وبينما أعمل باستكانة، ببطءٍ سيعتريني الدفء، كل لؤلؤة رهيفة راكدة على رقبتي، قطعة منها.
إنها فاتنة، تراودني في أحلامي، في فراشي الذي في العِلّية صورة لها وهي ترقص مع رجال طِوال القامة، في حيرة أنا من رائحة باهتة تحت عِطرها الفرنسي ودُُرَرِها اللبنيّة.
أتمسّحُ بأناملي في صورتها، كتفيها، وأنا أشاهد حُمرة الخجل تتسرب بِلُيونة في وجنتيها الناضرتين.
كتنهيدة ناعسة في عُيونها البلّورية.
تتحرك شفاهي الحمراء لرغبة في الحديث إليها.
تمّ البدر، ستُقلّها عربة للمنزل، أتخيلها في كل حركة لها في ذهني، تتعرى، تخلع مجوهراتها وتضعها بكفيها الصغيرتين في العُلبة.
تأوي للفراش عارية بطريقتها تلك، كما تفعل دائمًا، وأنا مستلقية هنا يقظة، أعلم أن اللآلئ في حجرة عشيقتي التي تنام فيها الليل بطوله، قد بردت الآن.
أشعر بغياب لؤلؤها عن وسادتي، فيحترق جوفي.




(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ زهراء أحمد)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah