إذا - روديارد كيبلنج | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر وقاص وروائي وكاتب وصحفي إنجليزي معروف (1865-1936)


1034 | 0 |



إذا ما استطعت الصمود
إذا وهنَ الكلّ حتى ولو أنّبوك
إذا ما استطعت الوثوق بذاتك
حين يشكّك فيك جميع الورى
وتقبّلْت حتى الشكوكْ

إذا ما استطعت انتظاراً
ولم تأنف الانتظار إذا كذَبوكْ
ولم تخدع الكاذبين إذا كرهوكْ
ولم تكره الكارهينْ
ولم تكُ أحكم مما يصدّق في الحكماءِ
ولم تكُ أطيبَ مما يُصدّقُ في الطيبينْ

إذا كنتَ ذا حلُمٍ عبقريٍّ
ولم تغدُ للحُلم عبدا
إذا كنت صاحب فكرٍ
ولم يغدُ فكرُك حداً وسدا

إذا كنت تلقى الهزيمة والانتصار
وتعلم أن الهزيمة ليست سوى خدعةٍ
وكذا الانتصار خداعٌ بوجه طلاءْ
إذا ما عرفت جمال الحقيقة
حتى وإن قد لوى عنقها الماكرون
لكي يخدعوا ببشاعتها البسطاءْ

إذا ما رأيت بِناء حياتك صار حطاما
وأمكنك الانكباب عليه
لترفعه من جديد
بما ظلّ عندك من أدوات قدامى

إذا ما وضعت جميع المكاسب والمنجزاتْ
خلال حياتك في كومة
ثمّ جازفت تخسرها لو برمية نرد
وعدت بلا حسرات

إذا ظل قلبك، هذا الممزق
بالنبل من كل نابلْ
يرجّع نبض الوجود
وأعصابك المنهكات تناضلْ
وإن لم يكن فيك شيء تبقّى
سوى صرخات الإرادة: واصلْ

إذا ما تحدثت بين العوامّ بروح الفضيلة
أو سرت بين الملوك بروح العوامّْ
إذا عجزوا أصدقاء وأعداء
أن يحطموك ككلّ الأنام الحطامْ
إذا كنت تُبدي لمن حولك الاهتمامْ
ولكنما ليس أكثر مما لهم من مقامْ

إذا ما استطعت اغتنام الدقيقة
ثانيةً ثانيةْ
وحققتَ فيها جميع الذي شئت
من غاية ساميةْ
هي الأرض ملك يمينك تغدو
بكل الذي فوقها من جمادٍ وحيّْ
ليس هذا فقط
بل ستغدو إذن رجلاً
يا بنيّ





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ يوسف حسين الحمود)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
إذا أمكنك أن تحتفظ برأسك عندما يفقد جميع من هم ضدك
رؤوسهم ملقين باللائمة عليك،
إذا أمكنك الوثوق بنفسك عندما يتشكك فيك جميع الرجال،
وفي أنفسهم أيضًا،
إذا أمكنك الانتظار ولم تتعب من الانتظار،
أو، كُذًب عليك، ولم تمارس الكذب،
أو، كُرهت ولم تستسلم للحقد،
وظللت تبدو جيداً جداً، وحكيما ًجداً،
إذا أمكنك الحلم.. ولم تتسيدك الأحلام،
إذا أمكنك أن تفكر.. ولم تجعل الأفكار غايتك،
إذا أمكنك أن تستقبل النصر والكوارث
ومعاملة الاثنين المحتالين بنفس الطريقة..
إذا أمكنك تحمل سماع الحقيقة التي قلتها،
مُحرفة من الأشرار ليجعلوا منها فخاً للحمقى،
أو مشاهدة الأشياء التي أعطيت حياتك من أجلها، مكسورة،
ثم تقف مرة ثانية وتبنيها بأدوات بالية،
إذا أمكنك أن تجعل كل مكاسبك في كومة واحدة،
وتخاطر بها في لعبة واحدة،
فتخسرها، لتبدأ من جديد بداياتك الخاصة،
دون أن تنبس بكلمة واحدة عن خسارتك هذه...
إذا أمكنك إذعان قلبك وأعصابك وقوتك،
لتستمر في أداء دورك فترة أطول بعد رحيلهم؛
تتماسك عندما لا يكون هناك شيء في داخلك
سوى الإرادة التي تقول لهم: “انتظروا !"
إذا أمكنك التحدث مع الحشود وحفاظك على فضيلتك،
أو المشي مع الملوك ولم تفقد تواضعك،
إذا لم يستطع الأعداء أو الأصدقاء، أو المحبون أن يضرونك،
إذا أمكنك تقدير الجميع، ولم تميز أحدًا بعينه:
إذا أمكنك أن تستفيد من الوقت الذي لا يرحم،
إذا كان بإمكانك ملء كل ثانية من حياتك وعيشها؛
حينها ستملك الأرض وما عليها،
وأكثر من ذلك هو؛
أنك ستكون رجلا يا بني!


(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عبير الفقي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ( 0)   
If

If you can keep your head when all about you
Are losing theirs and blaming it on you,
If you can trust yourself when all men doubt you,
But make allowance for their doubting too;
If you can wait and not be tired by waiting,
Or being lied about, don’t deal in lies,
Or being hated, don’t give way to hating,
And yet don’t look too good, nor talk too wise:

If you can dream—and not make dreams your master;
If you can think—and not make thoughts your aim;
If you can meet with Triumph and Disaster
And treat those two impostors just the same;
If you can bear to hear the truth you’ve spoken
Twisted by knaves to make a trap for fools,
Or watch the things you gave your life to, broken,
And stoop and build ’em up with worn-out tools:

If you can make one heap of all your winnings
And risk it on one turn of pitch-and-toss,
And lose, and start again at your beginnings
And never breathe a word about your loss;
If you can force your heart and nerve and sinew
To serve your turn long after they are gone,
And so hold on when there is nothing in you
Except the Will which says to them: ‘Hold on!’

If you can talk with crowds and keep your virtue,
Or walk with Kings—nor lose the common touch,
If neither foes nor loving friends can hurt you,
If all men count with you, but none too much;
If you can fill the unforgiving minute
With sixty seconds’ worth of distance run,
Yours is the Earth and everything that’s in it,
And—which is more—you’ll be a Man, my son!


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.