كلمات إلى جوليا - أغاني مرسيدس سوسا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

مغنية أرجنتينية، تعتبر من أشهر المغنيين الشعبيين في أمريكا اللاتينية. بجذور موسيقاها الفلكلورية الأرجنتينية، أسست مع زوجها ماعرف "بالأغنية الجديدة". أطلق عليها معجبوها لقب لانيغرا "La Negra" أو "السوداء" كناية عن شعرها الأسود المنسدل، كذلك لقبت "بصوت الأغلبية الصامتة" (1935-2009)


990 | 0 |




غناء: مرسيدس سوسا


كلمات إلى جوليا

لا تستطيعين الرجوع إلى الوراء
لأن الحياة تدفعكِ
مثل نُباحٍ لا ينتهي..

بنيتي
أفضّل أن تعيشي بسعادة الرجال
على أن تسكبي دموعكِ
فوق حائط أعمى
...
ستشعرين بأنك محاصرة
ستلفك الوحدة
ويحتلك الضياع
وتتمنين لو لم تجيئي إلى هذا العالم...
....
سوف يخبرونك أن الحياة بلا معنى
وأنها دار مأساة..

لهذا تذكري ما كتبته يوما
وأنا أفكر فيكِ ..
أفكر فيكِ
مثلما أفعل الآن...
....

ثقي بأن الحياة جميلة...
و أنها
رغم كل أشجانها
ستمنحك
الحب والأصدقاء...
...
قدرُك :الاخرون
مستقبلك هو حياتك
وكرامتك: كرامة الجميع...
...
هناك من ينتظرون أن تقاومي
حتى تمدي لهم يدَ الفرحة
وطوْق الأغاني ...
...
لهذا تذكري ما كتبته يوما
وأنا أفكر فيكِِ
أفكر فيكِ
مثلما أفعل الآن..
....
لا تستسلمي أبدا
ولا تحيدي عن طريقك..
أبدا لا تقولي :
"تعبتُ
سأبقى هنا..."
...
ثقي بأن الحياة جميلة...
و أنها
رغم كل أشجانها
ستمنحك
الحب والأصدقاء...
...
ثم إنه
لا خيار ولا اختيار..
فهذا العالم (مثلما هو)
سيظل إرثك الوحيد..
..
اعذريني إن لم أُجِدْ
قول المزيد
لكنكِ تفهمينَ
أني لم أَزُغْ عن الطريق..
....
ودائما
دائما
تذكري
ما كتبته يوما
وأنا أفكر فيكِ ..
أفكر فيكِ
مثلما أفعلُ الآن...





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عمر الأزمي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
PALABRAS PARA JULIA

Tú no puedes volver atrás
porque la vida ya te empuja
como un aullido interminable.

Hija mía es mejor vivir
con la alegría de los hombres
que llorar ante el muro ciego.

Te sentirás acorralada
te sentirás perdida o sola
tal vez querrás no haber nacido.

Yo sé muy bien que te dirán
que la vida no tiene objeto
que es un asunto desgraciado.

Entonces siempre acuérdate
de lo que un día yo escribí
pensando en ti como ahora pienso.

La vida es bella, ya verás
como a pesar de los pesares
tendrás amigos, tendrás amor.

Pero yo cuando te hablo a ti
cuando te escribo estas palabras
pienso también en otra gente.

Tu destino está en los demás
tu futuro es tu propia vida
tu dignidad es la de todos.

Otros esperan que resistas
que les ayude tu alegría
tu canción entre sus canciones.

Entonces siempre acuérdate
de lo que un día yo escribí
pensando en ti
como ahora pienso.

Nunca te entregues ni te apartes
junto al camino, nunca digas
no puedo más y aquí me quedo.

La vida es bella, tú verás
como a pesar de los pesares
tendrás amor, tendrás amigos.

Por lo demás no hay elección
y este mundo tal como es
será todo tu patrimonio.

Perdóname no sé decirte
nada más pero tú comprende
que yo aún estoy en el camino.

Y siempre siempre acuérdate
de lo que un día yo escribí
pensando en ti como ahora pienso.


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.