مهاجرٌ وعاصفة - زينب كويلو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

زينب كويلو
Zeynep Köylü

شاعرة تركية معاصرة (1978-)


217 | |




(إلى الرسام التركي عرفان أونورمان)

نعم أنا حَجَرٌ
يمكنكم أن تفترضوا أنني لا أتألّم

إذا استيقظتُ في الجنّة
كنتُ سأجمعُ التفاح
وأُعلّق قمرًا أحمرَ على الشجرة

لا مكان ليَدِي الآن

أدرتُ وجهي نحو الشمس، فتألّم

انظروا الآن من الفراغ الذي في جسدي

الزبانية الغافون على كلّ أبواب العالم
استيقظوا مع العاصفة

جمعتُ الأصوات في حقيبتي

هيّا يا باندورا!

انْفَتِحِي من جوف عينيّ
طاعونٌ أسود يتدفّق من الوقت
مُرتديًا سماء مُتَعَرّقَة
صارت الطرقاتُ بحرًا يا مُوسى!

هذا هو الصوت المُظلم للكُرباج الخطأ

عندما تُظهر السحابة فَمَهَا
لا تبدأُ الصلوات من جديد

شَعْرِي الذي عَلِقَ بالأسلاك الشائكة
جرّه الثعبان إلى جوفه

بدأ الشتاء في المرآة. وتحت جلدي شتاءٌ

لساني الذي يشعر بالبرد عندما تُفتح النوافذ،
ممتلئ بالكلمات المُجمَّدة

كلّما وضعتُ قدمي على خريطة متصدّعة،
جعلتني حجرًا

كان من الممكن أن أكون الآن في منتصف صالة العرض.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أحمد زكريا)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah