يقظة - زينب كويلو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

زينب كويلو
Zeynep Köylü

شاعرة تركية معاصرة (1978-)


195 | |




أَسْندَتْ "ليدا" صدرها إلى النهر الذي في يدي
وعزلة الريح تمرُّ عبر أصابعي
أنا رُوحُ الأحجارِ، وشرودُ المطر
ولا يمكنني الصلاة للإله الذي تأخّرتُ عليه

لم يعد باستطاعتي الآن أن أكون بَهْوًا لأحد
أو ظلامًا بلا رائحة في الحديقة الخلفيّة
تستريحُ الحياة في الآبار التي تركتُها،
وتنسى الدهشةَ في وجهي

"ليدا" تحكي للماء عن نفسها
من أجل أن تصبح صوتًا للسحابة
التي ينتظرها الليل

هل يعرفُ الترابُ الوجعَ الوحيد،
وهل يمكنني الدخول إلى الغابة التي في صدركِ؟

من أجل أن أنظر إليكِ
يجب أن أجد نهرًا

الوحدة بإمكانها أن تُخيف الحبَّ فقط
فلا تذكريني عندما تستيقظين.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أحمد زكريا)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah