احفظيني فيكِ - راؤول سوريتا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

راؤول سوريتا
Raúl Zurita

شاعر تشيلي، حاز جائزة بابلو نيرودا للشعر وجائزة القومية للأدب التشيلي (1950-)


204 | |



احفظيني فيكِ
احفظيني إذن فيكِ
في فيضانات أنهارك
التي لا يعلم أحدٌ عنها شيئًا
وحين لا يبقى منّا شيء
سوى ما يشبه شاطئًا خاليًا
أمسكيني أيضًا فيكِ
احفظيني فيكِ
كتساؤل المياه التي ترحل
وبعدها: حين تتهاوى الطيور الصخمة
وتبئنا الغيوم
أن الحياة تسربت من بيد أصابعنا
احفظيني -لا تزلي- فيكِ
أمسكيني فيكِ
في ذرّة الهواء
التي سيظل صوتُكِ يسكنها
كمجاري الأنهار الجليدية
التي يهبط الربيع فيها.




(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أحمد محسن)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Guárdame en ti

guárdame entonces en ti
en los torrentes más secretos
que tus ríos levantan
y cuando ya de nosotros
sólo que de algo como una orilla
tenme también en ti
guárdame en ti como la interrogación
de las aguas que se marchan
Y luego: cuando las grandes aves se
derrumben y las nubes nos indiquen
que la vida se nos fue entre los dedos
guárdame todavía en ti
en la brizna de aire que aún ocupe tu voz
dura y remota
como los cauces glaciares en que la primavera desciende.



نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)