إله مفترق الطرقات - بول هيلغي هوغين | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر وروائي وكاتب مسرحي وكاتب أطفال نرويجي (1945-)


665 | 0 |




مقيّد في تلك البقعة أين تلتقي الطرق.
للبوصلة نقاطٌ أكثر مما تتحمّله السماء.
منحنٍ وراء زهرةٍ، يحيطُ به الكونُ.
في الغسق تتلاشى كلُّ الطرقاتِ. عيناه المنغوليتان عميقتان لا تغمضان وهما تبصران.
يرى الضوءَ يتكّسر ُإلى شظايا صغيرةٍ أمام عينيه، متشظيّة إلى ألوانٍ مؤلّفة لا تُجبرُ أبداً.
رغباتُنا كلّها تتجمّع فيه، شوقُنا للطريق، الطريق الأوحد.
يسمعُ أسئلتنا، لكنّه لا يجيب. يُتأْتيء ويغرق في الصمت.
تحت سماءٍ بلون القهوة فقدَ حسّه بالوقت والاتّجاه، في الضوء الخافت الساكن.
فوقه تتصارع السحب، يبّلله المطرُ وقدماه باردتان.
يمشي بلا اتجاه، ينتظرُ بديله. يحلمُ بإجازةٍ طويلة، راحة سماويّة، يودّ أن يترك جميع الواجبات إلى موظّف كبير في بذلة رمادية.
يحلم أن يركب درّاجة هوائية هادئة مجهول صانعها، يمضي إلى غابات خضراء تتلاشى لا طرق فيها.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عاشور الطويبي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.