إله الثقوب السوداء - بول هيلغي هوغين | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر وروائي وكاتب مسرحي وكاتب أطفال نرويجي (1945-)


644 | 0 |




يقف على أقصى الحافّة في ثباتٍ دائمٍ، مخبوطاً بخطوط الطول، بالخط الفاصل بين المرئي واللامرئي، بين الضّوء والعتمة القصوى. هذه منطقة العتمة التامّة. الضّوء كلّه محاصر داخل الثقب الأسود، هناك تموج الطّاقة جميعها؛ كلّ شيء مغلوب على نفسه إلى أن تلتحم الكثافة المطلقة مع الفراغ المطلق، لا شيء وكلّ شيء يلتقيان والحدود بين الخلق والتدمير تتلاشى. الطّاقة تلسع عينيه اللّتين لا تبصران. على حافّةُ حافّةِ الوقت يتحرّك بطيئا بلا توقف. يعلم أنّ الوقت مسلمّة لا يمكن الحصول عليها ولا اثباتها. يقف على حافّة الخّواء، نقرة في الكون، ثقب يلتهم كلّ شيء، طالما هنالك شيء للالتهام. يقف في القمّة، في سحابة غاز والغبار ينهمر في الداخل وبعيدًا. على الجانب الآخر وراء كلّ شيء، وراء الأفق المضاد ثقب أبيض، ربّما. ذاك قد يكون أبعد من ذكاء الإله. هو مستهلك بخوف ما تحت الذرة، هائلٌ كما الكون، وهو يفهم انّه لا يفهم شيئا. هو بعمر بلايين السنين وهو دائما الوليد الجديد، الذي لم يتشكّل، في حضّانة الكون.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عاشور الطويبي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.