مجاز الرقصة - عزرا باوند | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

عزرا باوند هو الذي غيّر شكل الشعر الأميركي كجزء من الحركة الحداثية والتصويرية وما سمِّي بالحركة الدَّواميَّة (1885-1972). تم ترشيحه لجائزة نوبل للآداب 16 مرة في الفترة ما بين (1955-1972)


857 | 0 |




لأجل العرس في قانا الجليل
يا سوداء العينين،
يا امرأة أخلامي،
ذات الصندل العاجي،
ليس مثلك بين الراقصات،
ليس لأيّهمّ الأقدام الرشيقة.
لم أعثر عليك بين الخيام،
في الظلمة المنكسرة.
لم أعثر عليك عند رأس البئر
بين البنات حاملات الأباريق.
ذراعاك فتيّان مثل شجيرة تحت اللحاء؛
وجهك مثل نهر طافح بالمصابيح.
بيضاوان مثل زهرة لوز كتفاك؛
مثل لوزة طازجة سُلخت قشرتها؛
لا يحرسك المخصيّون؛
وليس بقضبان النحاس.

اللازورد المذهّب والفضّة في رَخص ساعدك.
بالثوب البنيّ، بخيوط ذهب حيكت
رسوماً، التفّت قامتك.
أيتها "الشجرة اللابثة عند النهر".

مثل ساقية صغيرة وسط البردي يداك عليّ،
ومثل جدول صقيع أصابعك.

وصيفاتك بيضاوات كالحصى؛
وموسيقاهنّ تصدح بك!

ليس مثلك بين الراقصات،
وليس لأيهم الأقدام الرشيقة.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ صبحي حديدي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.