وردة بلا سبب - جينك غوندوغدو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر تركي، يعتبر حد أبرز شعراء جيل الألفية الثالثة في تركيا (1976-)


415 | 0 |




مرتبطاً بالبَعيدِ
ومن أجلكِ سعيتُ إلى هذا التعب
كنتُ صامتًا منذ الصباح
المنازلُ مُبعثرةٌ
والدروبُ التي سرتُ فيها كانت جنبًا إلى جنب

تحدّثتُ، وعرفتُ أنهم سيصمتون يومًا ما
وفي هذا اليوم، ستكونين وردةً تفتَّحتْ من أجلنا
ومرة أخرى أقولُ بلا سببٍ
بدأتِ تبتسمين…
لا تقولي لأحدٍ عن هذا
لأن الجميعَ يبحث عن السبب
وهناك من يرى جرحه كالجبل

قلتُ، من أجلكِ غضضتُ الطرفَ
عن دور السينما، والمصابيح النيون
عن الزحام الذي نسيتُ اسمه
وأهل المدينة الذين يُقرعون كسَوطٍ بلا صاحب
وعن ظلم عابدي الأموال والقوة
من أجلكِ أحضرتُ العزلة إلى هنا

كنتُ ضعيفًا وطويل القامة
في رجلٍ منسيّ
وكنتُ الوقتَ أنحتُ الفراغَ
جلستُ ونظرتُ إليّ
فرأيتُ وحدتي وهي تكبر

يا حديقتي المهجورة، وبئري الأبدي
سقطتُ من نومكِ، وصرتُ حُرًّا
يا وردتي التي بلا سبب، ويا جنتي المظلمة

أيها الفخُّ الذي كنتُ قدره
من أجل ذلك نسيتُ هذا الحب
تعالي إلى النهر الأخضر الذي أتدفّق منه.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أحمد زكريا)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)