يدخل المسافر في صمت - جورج تراكل | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر نمساوي انتحر بجرعة زائدة من الكوكايين بعمر ال27، ويعتبر أحد أهم رموز الحركة التعبيرية النمساوية (1887-1914)


544 | 0 |



يدخل المسافر في صمت
وقد جمد الألم العتبة
عندها يضيء في وضوح صاف
الخبز والنبيذ على الطاولة
حطام
مساء ، عندما تقرع الأجرس الهدوء
أتابع طيران الطيور الرائع
التي ، في أسراب طويلة تشبه
مواكب النساك الورعة .
تتلاشى في البعيد على أضواء الخريف
سالكا الحديقة الممتلئة بالشفق
أحلم بمصائرهم الأكثر وضوحا .
وأحس بالكاد ابرة الأزمنة تتقدم
وهكذا أتابع أبعد من الغيوم ،
أسفا رها
وعندما يرجعني هبوب الحطام
الشحرور يتأوه في الأغصان العارية
ويترنح الكرم في السياج الصديء .
وبينما، وكدوائر مأتمية لاطفال شاحبين
حول المثابات القاتمة التي تتفتت
مرتعشة في ريح الكواكب الزرقاء هي تنحني .
أشكالنا أمامنا
مساء إذ نمشي في دروب مظلمة
تظهر أشكالنا شاحبة أمامنا.
وعطشى،
نشرب مياه المستنقع البيضاء
عذوبة طفولتنا الحزينة
موتى، نستريح تحت أشجار البيلسان
متابعين بالعيون النوارس الرمادية
غيوم ربيعية تصعد على المدينة المظلمة
التي تصمت أوقات الرهبان الأنبل
عندما ضممت يديك الصغيرتين
بعذوبة فتحت عينيك المتسعتين
وكان ذلك طويلا
ولكن عندما يجرب النفس ايقاع قاتم
بيضاء تظهرين في حقل الصديق الخريفي





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ بول شاؤول)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.