كنتُ على وشك كتابة قصيدة كره - فاليريا تينتوني | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة وكاتبة وصحافية ثقافية أرجنتينية (1985-)


1266 | 0 |




كنتُ على وشك كتابة قصيدة كره
ولكنني تمدّدتُ في السرير لوهلة.
لم أردَّ على الموبايل
فكّرتُ بها
إنها تقول أشياء لا بدّ من قولها
بدت لي كلُّ الأبيات التي فكّرتُ بها رائعة.
كانت متّسقة مع بعضها، وتسارعها ممتاز..

كانت الكلمات في رأسي مثل كلب بحر يتمرمغ في الزيت
تظهر واحدة تلو الأخرى.. توحيه السوبرنوفا إلي

قلتُ لنفسي: نعم عليَّ أن أنهضَ الآن
وسوف أكتبُ أسطرَ الثأرِ الحاسمة هذه
أسطر الغضب والألم والنفور والثأر.
سوف توضع النقاط على الحروف
ستشفيني هذه القصيدة
سوف تبقى هناك مثل ندبة مكوية.
ستفتح الطريق لي،
سوف أنهض عندها

وسأكتب القصيدة
على الأقل سوف أنهض

ولكني
سقطت مغشياً عليّ






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ حسن حسن)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Estaba Por Escribir Un Poema De Odio


estaba por escribir un poema de odio
pero me tiré un poco en la cama
no atendí el teléfono.
Pensé el asunto:
decía cosas que tenían que ser dichas
todos los versos que se me ocurrían me parecían brillantes
encajaban bien, se movían bien,
las palabras eran tiburones embadurnados con aceite en mi cabeza,
aparecían, una detrás de la otra, dictadas por una supernova

me decía sí, ahora me voy a levantar
y voy a escribir esas líneas definitivas de venganza
y bronca y dolor y repulsión y venganza
y todo va a estar bien después, el poema
va a curarme, va a quedar ahí
como una cicatriz humeante,
va a hacer por mí ese camino. Me voy a levantar y el poema
o si no es eso por lo menos levantarme.

Pero me quedé dormida.




الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.