حُريَّة التعبير - لوسي بروك برويدو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة أمريكية (1956-2018)


243 | 0 |



إذا ارتعشَ صوتي، أخبِرهُم أنَّ الكبرياءَ هو نهجي في مَحبَّتِكَ.

هيكلُ قَفَصِكَ الصَّدريِّ، الذي كان محموماً في أوانِ الحياة، مفتوحٌ الآن،
ويكشفُ عن عشرةِ آلافِ قِطعةٍ موسيقيَّةٍ في جوفهِ.

غُلِّفَتْ يداكَ بإحكام، ويُظهرُ الفحصُ أنَّهُما سليمتان.

إنَّهُ الشتاءُ إذاً، الجسدُ باردٌ عندَ لمسهِ، مُتماسِكٌ،
وقد أُبقيَ في دُرجهِ القابعِ في العالمِ القديمِ المُروِّع.

ما أبهى هذه الأسنان. أستوارى في اللامكان؟

ها هو فَمُكَ محشوٌّ بالشَّاشِ واللُّغويَّات.
وفَتحاً لأكثرِ الأجزاءِ زُرقةً،
قَلبُكَ الكارثيُّ –

تَكتسحهُ آثارُ حوافرَ لمهورٍ جامحة تعلمتِ الوقوفَ لأوَّلِ مرَّةٍ،
إذ تَعطَّلَ عَدوُها الوحشيِّ المُستَتِب، بعد صَعقةِ الحُريَّة.

عيناكَ العَسليتان وجفناكَ الشَاحِبان، يكتسحهما النزيف.

كانت رئتُكَ الصُغرى مُحتقنَةً بدخانٍ أزرق.
بينما الأخرى مملوءة بكُتلةٍ من الحنانِ الكَثيف.

إنَّني أحبُّكَ أكثَر، أعلَمُ أنَّ
صوتَك يُرفرفُ كسِربٍ خلَّابٍ من الصقور، التي تأبى النزول.

كانت ستؤنسُكَ هذه اللحظة، في هذا الثلج، في هذه الساعة.
فزيارتُكَ هُنا الليلة لم تَكُن مُفاجِئة على الإطلاق.

العُمَّال الليليونَ، وجميع المُهاجرين، تواروا هُنا لتبادُلِ الحديثِ والتَحرِّي عن عَمل.



*المصدر: موقع أنطولوجي

(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ موزة العبدولي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Freedom of Speech

If my own voice falters, tell them hubris was my way of adoring you.
The hollow of the hulk of you, so feverish in life, cut open,

Reveals ten thousand rags of music in your thoracic cavity.
The hands are received bagged and examination reveals no injury.

Winter then, the body is cold to the touch, unplunderable,
Kept in its drawer of old-world harrowing.

Teeth in fair repair. Will you be buried where; nowhere.

Your mouth a globe of gauze and glossolalia.
And opening, most delft of blue,
Your heart was a mess—

A mob of hoofprints where the skittish colts first learned to stand,
Catching on to their agility, a shock of freedom, wild-maned.

The eyes have hazel irides and the conjunctivae are pale,

With hemorrhaging. One lung, smaller, congested with rose smoke.
The other, filled with a swarm of massive sentimentia.

I adore you more. I know
The wingspan of your voice, whole gorgeous flock of harriers,

Cannot be taken down. You would like it now, this snow, this hour.
Your visitation here tonight not altogether unexpected.

The night-laborers, immigrants all, assemble here, aching for to speaking,
Longing for to work.