ألجيرنون سوينبرن | القصيدة.كوم

ألجيرنون سوينبرن
Algernon Charles Swinburne

شاعر وناقد إنكليزي ، اشتهر بأفكاره التحررية وبراعته الأسلوبية الفائقة (1837-1909). تم ترشيحه لجائزة نوبل للآداب 10 مرات في الفترة ما بين (1903-1909)


1511 | 0 | 1 | 3 | إحصائيات الشاعر


حديقةُ بروسرباين

(The Garden of Proserpine)

542 | 0 | 1 | 0

القربان

(The Oblation)

488 | 0 | 1 | 0

أغنيةُ الصغيرِ

(Child's Song)

481 | 0 | 1 | 0

Swinburne, Algernon Charles (1837-1909) شاعر وناقد إنكليزي ، اشتهر بأفكاره التحررية وبراعته الأسلوبية الفائقة. ولد في لندن ودرس في جامعة أكسفورد وتركها قبل إكمال دراسته. نشر في عام 1860 مسرحيتيه الشعريتين "الملكة الأم" (The Queen Mother) و "روزاموند " (Rosamond). ليرتبط بعدها بصداقة حميمة طويلة مع الشاعر والرسام الانكليزي المعروف دانتي روزيتي وجماعة ماقبل الروفائيليين . في عام 1865 انضم الى مشاهير الأدب الإنكليزي حين نشر مسرحيته الشعرية "أتالانتا في كلايدون " (Atalanta in Calydon) التي عدت محاولةً جريئة لمحاكاة روح وأسلوب التراجيديا الإغريقية أظهر فيها الشاعر موهبته الفذة في التحكم بموسيقى القصيدة وأجواءها اللحنية والتصويرية.
أما مجموعته الشعرية "قصائد وبالادات" (Poems and Ballads-1866) فقد تسببت في إحدى أشهر الفضائح الأدبية في العصر الفكتوري، إذ حاول سوِنبيرن فيها أن يحتفي بالحب الجسدي واللذة الحسية مجاريا في ذلك ما دأب عليه أسلافه الشعراء الإغريق وبعض معاصريه من الشعراء الفرنسيين، كما أظهرت بعض قصائد المجموعة في جلاء نزوع الشاعر الى خلق جو من الصدمة التي تصيب القارئ.
أما القصائد السياسية التي ضمتها مجموعته "أغنياتٌ قبل الشروق" (Songs before Sunrise-1871) فقد كتبها بوحيٍ من إعجابه الشديد بالثائر الوطني الإيطالي مازيني ،وهي تتراوح بين الإجلال الحماسي الرفيع للديمفراطية والاستحسان العاطفي الغامض للثورة. وتضم إحدى أعماله الكبرى الأخيرة، التي سماها أيضا "قصائد وبالادات-1878" قصيدة الرائعة "سلاماً ووداعا" (Ave Atque Vale) التي كتبها في رثاء الشاعر الفرنسي شارل بودلير. كما كتب سونبيرن العديد من المراثي المستحسنة ومنها مرثيته في الشاعر الإنكليزي روبرت براوننغ.
تدهورت صحة الشاعر بحلول عام 1879 نتيحة حياته اللاهية الباحثة عن الملذات وما عاناه من انحرافٍ نفسي وميل الى المازوشية فكان أن وجد الرعاية والمأوى في بيت صديقه الشاعر والناقد ولتر دانتون (Watts-Dunton) حيث استرد عافيته وعاش بقيه حياته في رعاية الأخير، فكتب الكثير من الأعمال الشعرية جنباً الى جنب مع اهتمامه المتزايد بالنقد الأدبي، إذ أنجز العديد من الدراسات البارعة عن المسرح الإليزابيثي في كتابيه "دراسة شكسبير" (Study of Shakespeare-1880) و "عصر شكسبير" (The Age of Shakespeare-1909) أما أعماله المميزة الأخرى فتتضمن سلسلة من المسرحيات التراجيدية منها ثلاثيته عن حياة ملكة اسكتلندا ماري ستيورات وتشمل "شاستلار" (Chastelard-1865)و"بوثويل" (Bothwell-1874) و "ماري ستيورات" (Mary Stuart-1881) ناهيك عن العديد من الدراسات المهمة عن وليم بليك والأخوات برونتي.
إن شهرة سونبيرن كشاعرٍ عظيم تعتمد على عدد من مطولاته الشهيرة وفصائده الغنائية العذبة –التي كتب معظمها في النصف الأول من حياته التي أظهر فيها خياله الواسع وقابلياته الفنية المثيرة للإعجاب وقدرته الفائقة على التحكم والتجديد والتجريب في استدعاء الصور الشعرية الغريبة واستخدام التقنيات الفنية من وزن وقافية وتقطيع بغية أحداث الأثر الشعري المطلوب في نفس القارئ.

المصدر: ماجد الحيدر

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول