روبرتو بولانيو | القصيدة.كوم

روبرتو بولانيو
Roberto Bolaño

شاعر وروائي وقاص تشيلي عُرِفَ عالميا باعتباره روائيا وقاصا، بينما هو كان يرى نفسه دائما شاعراً (1953-2003)


4536 | 0 | 3 | 11 | إحصائيات الشاعر


"يمكن للشاعر أن يحتمل كل شيء. وهو مساوٍ للقول إن الإنسان بإمكانه احتمال كل شيء. ولكن هذا ليس صحيحا: قليلة هي الأشياء التي يمكن للإنسان أن يحتملها. أن يحتملها حقيقة. في المقابل، فإن شاعرا يمكنه أن يحتمل كل شيء. كبرنا بهذه القناعة. الإبانة الأولى صحيحة، لكنها تقود إلى الخراب وإلى الجنون وإلى الموت". هكذا افتتح بولانيو قصته "إنريكي مارتين" في مجموعته القصصية "مكالمات تليفونية" والتي أهداها إلى إنريكي بيلا ماتاس الروائي والكاتب الإسباني المعروف، وهكذا احتمل الشاعر روبرتو بولانيو كل شيء حتى انهار نهائيا في الخمسين من عمره، كان بانتظار نقل للكبد ولم يحدث، قصور حاد في وظائف الكبد أفضى إلى موته. عُرف روبرتو بولانيو (سانتياجو دي تشيلي 1953- برشلونة 2003) عالميا باعتباره روائيا وقاصا، بينما هو كان يرى نفسه دائما شاعرا، كتب النثر من إجل إعالة أسرته وتأمين مستقبل مضمون لها، هو الذي عمل في مختلف الأشغال بعيدا عن الكتابة، وبدأ يكتب نثرا منذ سن السابعة والثلاثين، إلا أنه سوف يبدأ في التحقق في سن الرابعة والأربعين بعد أن حازت روايته "المخبرون المتوحشون" على اثنتين من كبريات الجوائز. لغة بولانيو لغة حديثة، لغة حضرية، لغة مدينة، لكنها مدينة على علاقة بريف شاسع، تجد أصولها في قصيدة نيكانور بارّا وهناك على البعد يرى العظيمين ثيسار باييخو وخورخي لويس بورخيس. كما أن لبورخيس قاموسه الخاص، مفرداته البورخسية بامتياز كالمتاهة والمرايا والمكتبة وكما أن لباييخو مفرداته القادمة من الحقلين الديني والأسري وكما أن لبارا عالمه الكلامي كالموت والتوابيت فإن لبولانيو عالمه الخاص، تشكل المدينة والدراجة النارية والبارات والنوافذ والأبواب مفردات هذا العالم الثري في خياله والمتقشف في لغته. هو المعجب بتعامل نيكانور بارّا مع الموت، لا نلمح في قصائده هو هذا الحضور الكثيف للموت، هناك حضور آخر للغياب والنهايات، لكن الرحلة تملأ قصائده حتى لو كانت رحلة قصيرة من وإلى العمل. دواوينه الشعرية: عصافير تأخذ في الارتفاع (مع برونو مونتاني، غير منشور) 1975 / إعادة اختراع الحب، 1976 / شذرات من الجامعة المجهولة، 1992 / الكلاب الرومانسية، 1993 / المتوحش الأخير، 1995 / ثلاثة، 2000 / بعد وفاته: الجامعة المجهولة، 2007 / الأشعار الكاملة، 2018. المصدر: أحمد يماني

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول