خورخي لويس بورخيس | القصيدة.كوم

خورخي لويس بورخيس
Jorge Luis Borges

من أعظم شعراء وكتاب أمربكا اللاتينية وأكثرهم تأثراً، حاصل على جائزة ثربانتس للآداب عام 1979(1899-1986). تم ترشيحه لجائزة نوبل للآداب 15 مرة في الفترة ما بين (1956-1969)


20467 | 1 | 10 | 48 | إحصائيات الشاعر


تتعلم

(Y uno aprende)

1.1k | 0 | 2 | 0

مديح الوطن

...

780 | 0 | 1 | 0

تاريخ الليل  

(Historia de la Noche)

777 | 0 | 1 | 0

فن الشعر

(Arte Poetica)

774 | 0 | 4 | 0

مرثاة

...

754 | 0 | 1 | 0

الندم على أي من أنواع الموت

...

673 | 0 | 1 | 0

النهاية

...

670 | 0 | 1 | 0

الكابوس

...

668 | 0 | 1 | 0

آدم

(Adam Cast Forth)

667 | 0 | 1 | 0

قصيدة

...

659 | 0 | 1 | 0

الأصداء

...

659 | 0 | 1 | 0

مديح الذكرى المُحالة

...

659 | 0 | 1 | 0

هرمان مِلفيّ

...

655 | 0 | 1 | 0

اليوم السابق

...

653 | 0 | 1 | 0

إلاريو أسكاسوبي

...

644 | 0 | 1 | 0

البيرو

...

557 | 0 | 1 | 0

إلى الابن

...

410 | 0 | 1 | 0

الشريك في الذنب

(El Cómplice)

399 | 0 | 1 | 0

حنا 1421

...

398 | 0 | 1 | 0

الوداع

...

384 | 0 | 2 | 0

المكسيك

...

377 | 0 | 1 | 0

الكولونيل سوارِثْ

...

377 | 0 | 1 | 0

إلى جوهانز براهمز

...

377 | 0 | 1 | 0

الحارس

...

364 | 0 | 1 | 0

المُفتِّ

...

362 | 0 | 1 | 0

الألغاز

...

352 | 0 | 1 | 0

قصائد قصيرة

...

352 | 0 | 1 | 0

الساذج

...

349 | 0 | 1 | 0

مفتاحٌ في إِستْ لانسينغ

...

347 | 0 | 1 | 0

الانتحار

...

330 | 0 | 1 | 0

ما فقدناه

...

329 | 0 | 1 | 0

إلى أبي

...

325 | 0 | 1 | 0

النوم

...

322 | 0 | 1 | 0

الندم

...

322 | 0 | 1 | 0

من “مديح الظلام” هـ. و.

...

320 | 0 | 1 | 0

تطريق

...

314 | 0 | 1 | 0

القمر

...

314 | 0 | 1 | 0

أيْنَر تامبار سنِلِفر

...

314 | 0 | 1 | 0

سبت

...

312 | 0 | 1 | 0

سوزانا سوكا

...

310 | 0 | 1 | 0

المتاهة

...

309 | 0 | 1 | 0

جندي

...

307 | 0 | 1 | 0

قل لي

(Dime)

39 | 0 | 1 | 0

أَرَقْ

...

32 | 0 | 1 | 0

الأشياء

...

32 | 0 | 1 | 0

بوينوس آيرس

...

28 | 0 | 1 | 0

المنتحر

(EL SUICIDA)

22 | 0 | 1 | 0

تانكا

...

17 | 0 | 1 | 0

الكاتب الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس أحد من أعظم كتّاب وشعراء أميركا اللاتينية وأكثرهم تأثيراً. ولد بورخيس في 24 آب / أغسطس عام 1899 في العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس. بعد سنوات قليلة انتقلت عائلته إلى الضاحية الشمالية لمدينة باليرمو. تلقى تعليمه المبكر في منزله، حيث تعلم اللغة الإنجليزية وقرأ الكتب الانكليزية في مكتبة والده. وعندما بلغ التاسعة من عمره التحق بالمدرسة.

في عام 1914 سافرت عائلة بورخيس إلى أوروبا. و عند اندلاع الحرب العالمية الأولى استقرت العائلة في سويسرا حيث أنهى بورخيس تعليمه في إحدى كليات جنيف. وبحلول عام 1919 عندما انتقلت العائلة إلى إسبانيا، كان بورخيس قد تعلم لغات عدة وبدأت بكتابة وترجمة الشعر. وكان يتردد على التجمعات الأدبية في اشبيلية ومدريد، حيث تعلم الكثير من أصحاب النظريات الشعرية الحديثة في ذلك الوقت، وتأثر بصورة خاصة بالأفكار المتطرفة.

عندما عادت العائلة إلى الأرجنتين في عام 1921، راح بورخيس يكتب القصائد عن بوينس آيرس، المدينة التي أعاد اكتشافها وأحبها. وقد تعاون مع عدد من أدباء الأرجنتين الشباب في إصدار مطبوعات جديدة غلب عليها طابع التطرف.
في عام 1923 أصدر بورخيس ديوانه الشعري الأول بعنوان "توهج بوينس آيرس." وبعد عامين صدر ديوانه الثاني "قمر في منتصف الطريق" ثم صدر له ديوان "دفتر سان مارتن" في عام 1929. وبع ذلك بدأ بورخيس يبدي اهتماما بالنقد الأدبي. واصبحت المقالات النقدية والفلسفية تملأ معظم كتبه التي نشرت خلال الفترة 1925 – 1940.

في عام 1938 حصل بورخيس على وظيفة في مكتبة البلدية في بوينس آيرس. وقبل نهاية السنة توفي والده. وقد أوشك بورخيس نفسه أن يموت بتسمم الدم، وكذلك بسبب مضاعفات نتجت عن إصابة في الرأس. كان لتلك الفترة العصيبة أثرها الكبير على أعمال بورخيس. فقد بدأ يكتب قصصاً خيالية نثرية ذات طابع غريب نشر عشراً منها في كتاب عام 1944، أتبعه بكتابٍ ثانٍ مماثل عام 1949. وقد اكتسب بورخيس شهرة واسعة من وراء هذبن الكتابين، اللذين أضيفت إليهما قصص أخرى في طبعات لاحقة.

في عام 1955، في أعقاب الإطاحة بنظام البيرونية في الأرجنتين عُيّن بورخيس مديراً للمكتبة الوطنية في بوينس آيرس. وفي ذلك العام ضعف بصره لدرجة أنه أصبح شبه أعمى. في عام 1952 نشر مجموعة هامة من المقالات. كما صدرت له بعد ذلك عدة مجموعات شعرية ونثريه من بينها "نمور الأحلام" (1960)، "في مدح الظلمة" (1969)، "الوردة العميقة" (1975)، "قطعة النقد الحديدية" (1976)، ومجموعتان من القصص القصيرة الجديدة هما "تقرير الدكتور برودي" (1970) و"كتاب الرمال" (1975). كما ألف بورخيس أكثر من اثني عشر كتابا بالتعاون مع كتّاب آخرين.

في عام 1961 نال بورخيس بالاشتراك مع صمويل بيكيت جائزة الناشرين الدولية. ومنذ ذلك الحين اكتسب اعترافاً عالمياً ونال عدداً كبيراً من الجوائز
تزوج بورخيس من إلسا أستيت ميلان في عام 1967 لكنه طلقها في عام 1970. ثمّ تزوج ماريا كوداما في عام 1986، قبل وفاته بوقت قصير. وقد توفي في 14 حزيران / يونيو في مدينة جنيف في سويسرا.

المصدر: نزار سرطاوي

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول