تشارلز بوكوفسكي | القصيدة.كوم

تشارلز بوكوفسكي
Charles Bukowski

شاعر أمريكي من أصل ألماني وهو أيضا روائي وقاص، يتسم شعره بالفكاهة والحكمة بنفس الوقت (1920-1994)


55864 | 10 | 23 | 98 | إحصائيات الشاعر


استهلاك الحزن

(Consummation of Grief)

702 | 5 | 1 | 0

بعض الناس

(Some People)

622 | 5 | 2 | 0

افهمني

...

27 | 5 | 1 | 0

الطائر الأزرق

(Bluebird)

2.3k | 4 | 2 | 0

عبقرية الحشود

(The Genius Of The Crowd)

2k | 4 | 4 | 0

حقيقة

...

380 | 4 | 1 | 0

ضائع

(Wasted)

2.8k | 0 | 1 | 0

وقتٌ عصيب

(The Crunch)

2.7k | 0 | 1 | 0

تخريب

(Ruin)

2.3k | 0 | 1 | 0

أعظم ممثل في عصرنا

(The Greatest Actor Of Our Day)

2.3k | 0 | 1 | 0

القلب الضاحك

(The Laughing Heart)

1.8k | 0 | 4 | 0

تريد أن تصبح كاتباً؟

(so you want to be a writer?)

1.5k | 0 | 4 | 0

كيف حال قلبك؟

(How Is Your Heart?)

1.5k | 0 | 2 | 0

ها أنذا

(Here I Am ...)

1.4k | 0 | 2 | 0

حب خام

(Raw With Love)

1.4k | 0 | 2 | 0

الأسلوب

(Style)

1.3k | 0 | 4 | 0

وحيدا بين الجميع

(Alone With Everybody)

1.1k | 0 | 2 | 0

البال والقلب

(Mind and Heart)

1.1k | 0 | 3 | 0

والآن؟

(So Now?)

1.1k | 0 | 1 | 0

ثلوج إيطاليا

(The Snow of Italy)

1k | 0 | 2 | 0

لا أحدَ إلَّا أنت

(Nobody But You)

988 | 0 | 1 | 0

أدِرِ النرد

(Roll The Dice)

982 | 0 | 2 | 0

مأساة أوراق الشجر

(The Tragedy of the Leaves)

765 | 0 | 2 | 0

أنت تكتب قصائد كثيرة عن الموت

(You Write Many Poems About Death)

755 | 0 | 1 | 0

أي نعم

(Oh yes)

700 | 0 | 4 | 0

فتى الانتحار

(the suicide kid)

668 | 0 | 1 | 0

دفقة

(splash)

648 | 0 | 3 | 0

نصيحة ودّية إلى معظم الشبّـان

(Friendly advice to a lot of young men)

642 | 0 | 2 | 0

الفرق بين شاعر رديء وشاعر جيد

(the difference between a bad poet and a good one is luck)

610 | 0 | 1 | 0

صيفٌ بارد

(Cold Summer)

609 | 0 | 2 | 0

أردت إسقاط الحكومة، وما أوقعت إلا زوجة أحدهم

(i wanted to overthrow the government but all i brought down was somebody's wife)

595 | 0 | 1 | 0

اعتراف

(Confession)

579 | 0 | 2 | 0

كن رؤوفاً

(Be Kind)

578 | 0 | 1 | 0

ليلة عظيمة في المدينة

(Big Night On The Town)

575 | 0 | 1 | 0

الناس كالزهور

(people as flowers )

564 | 0 | 1 | 0

الحبّ، كما قال، غاز

(Love, He Said, Gas)

555 | 0 | 1 | 0

صحيح؟

(True )

555 | 0 | 1 | 0

بالطبع

(of course )

546 | 0 | 2 | 0

ليس لكل ذلك علاقة بالأمر

(Air and Light and Time and Space)

539 | 0 | 1 | 0

الراديو العنيد

(A Radio With Guts)

538 | 0 | 1 | 0

لا للقادة

(No Leaders Please)

528 | 0 | 2 | 0

ملاحظة عن النمرة

(Note on the tigress )

528 | 0 | 1 | 0

شريحة إنتل 8088 ست-عشرية

(16-bit Intel 8088 chip)

524 | 0 | 1 | 0

الحبُ والشهرةُ والموت

(Love & Fame & Death)

520 | 0 | 1 | 0

سبب ونتيجة

(Cause and Effect)

514 | 0 | 2 | 0

آمن

(safe)

511 | 0 | 1 | 0

الودعاء سيرثون الأرض

(The Meek Shall Inherit The Earth)

508 | 0 | 1 | 0

أحب أيضا النظر إلى السقف

(I Also Like to Look at Ceilings)

504 | 0 | 1 | 0

في المصيدة

(Trapped)

503 | 0 | 1 | 0

نتذوق بالجزر وعلى شاطئ البحر

(We will taste the islands and the sea )

483 | 0 | 1 | 0

اللحظة

(The Minute)

482 | 0 | 2 | 0

والقمر والنجوم والعالم

(And The Moon And The Stars And The World)

480 | 0 | 2 | 0

تحدّي الظلام

(A Challenge To The Dark)

464 | 0 | 1 | 0

قنبلة ذرية صغيرة

(A Little Atomic Bomb)

443 | 0 | 1 | 0

عليل

...

420 | 0 | 1 | 0

منتهى

(Decline)

411 | 0 | 1 | 0

أبي

(My Father)

270 | 0 | 1 | 0

من رواية النساء

...

242 | 0 | 1 | 0

ابتسامةٌ للذكرى

...

224 | 0 | 1 | 0

لا حيلة في ذلك

...

216 | 0 | 1 | 0

بيرة

...

212 | 0 | 1 | 0

إلى الثعالب

(For The Foxes)

205 | 0 | 1 | 0

جَانِبٌ مِنَ الشَّمس

...

203 | 0 | 1 | 0

صوت الحيوات البشرية

...

202 | 0 | 1 | 0

صحبة

...

197 | 0 | 1 | 0

كلما حاولت أكثر

...

195 | 0 | 1 | 0

يوم آخر

...

194 | 0 | 1 | 0

ماذا يمكننا أن نفعل؟

(What Can We Do?)

188 | 0 | 2 | 0

فراش آخر

...

188 | 0 | 1 | 0

عودٌ على بدء

...

187 | 0 | 1 | 0

احذر الوعاظ

...

184 | 0 | 1 | 0

أبقار في درس الرسم

...

182 | 0 | 1 | 0

عاشق الزهرة

...

175 | 0 | 1 | 0

الغرباء

...

174 | 0 | 1 | 0

شيء لمراهني الخيول، للراهبات، لموظفي البقالة ولك أنت

(Something For The Touts, The Nuns, The Grocery Clerks, And You)

170 | 0 | 1 | 0

مسائي

...

167 | 0 | 1 | 0

الأيّام الأخيرة للطفل المنتحِر

...

164 | 0 | 1 | 0

ضربة قاضية

...

156 | 0 | 1 | 0

ليلة عاصفة

...

121 | 0 | 1 | 0

وداعاً

...

117 | 0 | 1 | 0

الجيل الأخير

...

112 | 0 | 1 | 0

الآن

...

103 | 0 | 1 | 0

التَّخَلُّصُ مِنَ الْمُنَبِّه

(Throwing Away the Alarm Clock)

101 | 0 | 1 | 0

بعض قرائي

...

98 | 0 | 1 | 0

أُذُنُ ڤَانْ گُوخْ

...

85 | 0 | 1 | 0

الْكِتَابَة

(Writing)

84 | 0 | 1 | 0

الشِّعْرُ

(Poetry)

84 | 0 | 1 | 0

الحريق الكبير

...

83 | 0 | 1 | 0

عَلَى طُولِ الطَّرِيق إِلَى الْقَبْر

(All the way to the grave)

76 | 0 | 1 | 0

رَقْصَةُ الْحَيَاة

...

71 | 0 | 1 | 0

حُبٌّ قَدِيم

...

48 | 0 | 1 | 0

رِسَالَةٌ مِنْ بَعِيد

(Letter from too far)

46 | 0 | 1 | 0

لَا يُمْكِنُكَ شَقُّ طَرِيقَكَ مِنْ خِلَالِ عَيْنِ الْإِبْرَة

(You can’t force your way through the eye of a needle)

46 | 0 | 1 | 0

كَلْبٌ

...

45 | 0 | 1 | 0

لَمْ يَفْعَل هِمِينْگْوِيْ هَذَا أَبَدًا

(Hemingway Never Did This)

44 | 0 | 1 | 0

مَن يَحْتَاجُ إِلَيْه؟

...

43 | 0 | 1 | 0

اِسْتِنْتَاجٌ

(Evidence )

40 | 0 | 1 | 0

جَوَابٌ عَلَى نَاقِدٍ مِن نَوْعٍ مَا

...

34 | 0 | 1 | 0

تشارلز بوكوفسكي شاعر وقاص وروائي وكاتب مسرحي أمريكي. يعد واحداً من أهم شعراء أمريكا في النصف الثاني من القرن العشرين، رغم أنه لم ينل شهرة واهتماما كبيرين داخل بلاده إلا في أواخر حياته خلاف ما ناله في أوربا على وجه الخصوص حيث حظيت أعماله بطبعات وترجمات كثيرة واستحسانا واهتماما واسعين من قبل القراء والنقاد على حد سواء، حتى بلغ الأمر بجان بول سارتر الى وصفه بـ "أعظم شعراء أميركا". ولد عام 1920 في مدينة أندرناتش غرب ألمانيا لأم ألمانية وأب أمريكي كان جنديا ضمن القوات الأميركية المحتلّة لألمانيا في الحرب العالمية الأولى لكنه فضل البقاء في ألمانيا حيث تزوج وازدهرت أعماله لفترة قبل أن تعصف أزمة العشرينات الكبرى بالاقتصاد الألماني مما دفعه الى الهجرة بعائلته إلى الولايات المتحدة الأميركية بحثا عن حياة أفضل، لكن الأمور جرت عكس توقّعاته بسبب الكساد الاقتصادي الكبي الذي ضرب أميركا مع نهاية العشرينات من القرن الماضي مما دفع بالأب إلى صفوف العاطلين عن العمل، ليتحوّل شخصاً عنيفاً ومحبطاً ناقلاً إحباطه ومعاناته الى إفراد أسرته التي صار يعاملها بقسوة وعدوانية تصل أحياناً الى الضرب المبرح، الأمر الذي أثر على نشأة بوكوفسكى فنشأ شابا خجولا وانطوائيا. وضاعف من هذا الاتجاه إصابته بحالة متفاقمة من مرض حب الشباب. وكان أطفال الحى يسخرون من لكنته الألمانية وملابسه التي كان والده يجبره على لبسها. وتشكّل ذكريات بوكوفسكي الطفولية القاسية جزءاً مهماً من كتاباته، وقد عبّر عنها في العديد من قصصه القصيرة مثل(موت الأب) أو رواياته مثل(هام أون راي) كما في العديد من قصائده. في هذه الظروف القاسية وجد بوكوفسكي ملاذه الفعلي في أمرين اثنين: الخمر والكتب. حيث انغمس في عالميهما بهوس عجيب استمر طيلة أعوامه اللاحقة. وتأثر على وجه الخصوص بأعمال تشيخوف و كافكا وهمنغواي وهنري ميلر ودوستويفسكي ولورانس وكامينغز وغيرهم. بعد تخرجه من مدرسة لوس انجلوس العليا، التحق بوكوفسكي بكلية مدينة لوس انجلوس لمدة سنتين وتلقى دورات في الصحافة والفن والأدب. في سن الرابعة والعشرين نشر أولى قصصه القصيرة، غير أنه فشل في اقتحام عالم النشر مما سبب له صدمة دفعته الى ترك الكتابة لعشرة أعوام عاش فيها في حالة من السكر شبه الدائم وتنقل بين وظائف عدة من غاسل صحون في مطعم، إلى سائق شاحنة، إلى ساعي بريد، إلى موظف مرآب، إلى عامل مصعد إلى عامل في مجزرة والعديد من المهن الدنيا الأخرى مما جعله يحتك بالمجتمع السفلي وحياة الفقراء والمعدمين مما شكل مادة أساسية لكتاباته اللاحقة. لكنه ، وقد بلغ التاسعة والأربعين من عمره، اتخذ قراره النهائي بالتفرغ كليا للكتابة حيث كتب لأحد أصدقائه (لدي خيار من اثنين: أن أستمر بعملي في مكتب البريد وأصاب بالجنون أو أن أمضي بالكتابة وأموت جوعاً، ولقد قررتُ أن أموتَ جوعاً). وهكذا كتب روايته الأولى (مكتب البريد) بسرعة قياسية وبطريقة محمومة لتجد الطريق الى النشر خلال شهر واحد ليواصل بعدها طريقه من خلال سبعين كتابا بين مجموعات شعرية وروايات ومسرحيات شكلت سيرته الشخصية وعلاقته بالخمر والنساء وحياة الفقراء والكادحين والبؤساء المادة الأساسية لأغلبها. يحسب بوكوفسكي أحيانا على جيل البيت (beat) رغم عدم ارتباطه بهم عمليا، فقد انطلق، مثلهم، من خارج المؤسسة الأدبية والسياسية والاجتماعية الرسمية في أميركا، فاعتُبر من كتّاب الهامش أو(الأندرغراوند)، وكرس مثلهم الكتابة اليومية، وأبرز العنصر الاحتجاجي وحياة المهملين والمهمّشين، وساهم مثلهم في احداث انقلاب على صعيد مفهوم الكتابة سواء في صلتها بالسائد والمكرّس أو في مقاربتها للحياة والواقع، أو في معاييرها الكتابية والإبداعية واللغوية. على الرغم من كتابته الكثير من القصص القصيرة والمسرحيات والروايات (التي جعل بطل معظمها شخصية تدعى هنري شيناسكي، أو هانك التي تحضر أيضاً في العديد من قصائده بوصفها أناه العليا)، لكنه أبى إلا أن يبقى شاعراً قبل أي شيء ، رغم أنه أدخل إلى شعره الكثير من خواص الرواية والقصة القصيرة ولا سيما الحوارات والسرد، وحرص على أن يبقى شعره بسيطاً طوال الوقت غير مدَّعٍ أو متثاقف. توفي بوكوفسكي عام 1994م في كاليفورنيا بعد معاناة من مرض سرطان الدم عن عمر يناهز الثالثة والسبعين . من أهم أعماله: زهرة، قبضة، وجدار بوهيمي (1959)، قصائد طويلة المدى للاعبين مفلسين (1962)، رسوم وقصائد (1962)، تقبض على قلبي بيديها (1963)، اعترافات رجل مجنون بما يكفي للعيش مع الوحوش (1965)، أنا وكل سفلة العالم (1966)، عبقري الحشد (1966)، في شارع الرعب وطريق العذاب (1968)، قصائد كتبت قبل القفز من نافذة الطابق الثامن (1968)، ملاحظات عجوز أزعر (1969)، الأيام تعدو كجياد وحشية على التلال (1969)، الإطفائية (1970)، الطائر الغريد يتمنّى لي الحظ الطيب (1972)، جنوب الشمال (1973)، الاحتراق في المياه، الغرق في النار، قصائد مختارة (1973)، الحب كلب من الجحيم (1977)، نساء (1978)، شكسبير لم يفعل هذا أبداً (1979)، موسيقى المياه الحارة (1983)، تحت التأثير (1984)، الحرب طوال الوقت (1984)، وحيد في زمن الجيوش (1986)، نقاد السينما (1988)، لا نملك مالاً حبيبتي لكن لدينا المطر (1990)، في ظل الزهرة (1991)، قصائد آخر ليلة على الأرض (1992)، مشهور افتراضياً (1992)، صرخات من الشرفة: رسائل مختارة (1993)، الكذب على الحظ، رسائل مختارة (1995)، القبطان خرج لتناول الغداء والبحارة استولوا على السفينة (1998)، أكثر ما يهم هو بأي براعة تمشي على النار (1999)، مفتوح طوال الليل، قصائد جديدة (2000). المصدر: ماجد الحيدر

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول