أناشيد كارمنا بورانا | القصيدة.كوم

أناشيد كارمنا بورانا
Carmina Burana

كارمينا بورانا هي مجموعة قصائد كتبت في القرون الوسطى باللغة اللاتينية ومن خليط من الألمانية البافارية الجنوبية والعامية الفرنسية القديمة وتتنوع مواضيعها بين الدين والحِكم وأغاني السكارى وأغاني الحب العاطفية والماجنة. حولها الموسيقار الألماني كارل أورف إلى كانتانا قدمت أول مرة في عام 1937.


4943 | 0 | 1 | 24 | إحصائيات الشاعر


تعالي تعالي تعالي

(Veni, veni, venias )

225 | 0 | 1 | 0

الميزان

(In truitina)

220 | 0 | 1 | 0

في الحانة حين نكون

(In taberna quando sumus)

218 | 0 | 1 | 0

هناك، ثمة صبية

(Stetit puella)

215 | 0 | 1 | 0

حيوا أجمل الجميلات

(Ave formosissima)

214 | 0 | 1 | 0

أبكي جراحات القدر

(Fortune plango vulnera)

212 | 0 | 1 | 0

اللظى في داخلي

(Estuans interius )

210 | 0 | 1 | 0

يا ربة القدر

(O Fortuna)

207 | 0 | 1 | 0

رقصة دائرية

(Reie )

206 | 0 | 1 | 0

أغنية التم المشوي

(Cignus ustus cantat )

206 | 0 | 1 | 0

محيّا الربيع الجميل

(Veris leta facies)

204 | 0 | 1 | 0

بدفئها تغمر الشمس

(Omnia sol temperat)

204 | 0 | 1 | 0

في فؤادي

(Circa mea pectora)

204 | 0 | 1 | 0

أغنية بائعات الهوى في القرون الوسطى

(Chramer, gip die varwe mir)

203 | 0 | 1 | 0

الليل والنهار وكل شيء

(Dies, nox et omnia)

203 | 0 | 1 | 0

تزهو الغابات النبيلة

(Floret silva nobilis )

201 | 0 | 1 | 0

لو كانت الأرض ملكي

(Were diu werlt alle min)

201 | 0 | 1 | 0

أنظر للربيع

(Ecce gratum)

200 | 0 | 1 | 0

يحلق كيوبيد في كل مكان

(Amor volat undique)

199 | 0 | 1 | 0

لو أن فتى وفتاة

(Si puer cum puellula)

199 | 0 | 1 | 0

أيها العذب

(Dulcissime)

199 | 0 | 1 | 0

أغنية رئيس الرهبان

(Ego sum abbas)

198 | 0 | 1 | 0

هذا أوان السرور

(Tempus es iocundum)

198 | 0 | 1 | 0

رقصة

...

197 | 0 | 1 | 0

رغم أن العدد الكلي لأناشيد كارمنا بورانا الشهيرة، المكتوبة على الأرجح في القرنين الحادي عشر والثاني عشر، هو 254 نصاً، فإن الموسيقار الألماني العظيم كارل أورف لم يختر سوى 24 قصيدة ليشكل منها عمله الموسيقي الضخم الذي رأى النور عام 1936. في هذه المقاربة، وقد سبقتها محاولات أخرى لأساتذة أفاضل لترجمة جميع الأناشيد أو مختارات منها ، حاولت التعامل مع هذه الأناشيد الأربعة والعشرين كأعمال شعرية بالدرجة الأساس محاولاً (مع بعض التصرف) نقل روحها الشعرية تاركاً أمر التفاصيل التاريخية والفنية واللغوية لمن هم أقدر مني على ذلك، معتمداً على النصوص الأصلية وهي في الأرجح باللاتينية والألمانية الوسطى مع ما تيسر لي من ترجمات إنكليزية. المصدر: ماجد الحيدر

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول