إليزابث بيشوب | القصيدة.كوم

إليزابث بيشوب
Elizabeth Bishop

شاعرة أمريكية اهتمت في قصائدها بالعلاقة بين الناس والطبيعة، وبثيمات الضياع والانفصال، وحصلت على جائزة البوليتزر للشعر عام 1956 وعلى جائزة نيوستات للأدب عام 1976 (1911-1979)


2588 | 0 | 9 | 4 | إحصائيات الشاعر


ولدت الشاعرة وكاتبة القصص القصيرة إليزابيث بيشوب في مدينة بيشوب ورسستر، ولاية ماساشوستس في 8 شباط/فبراير 1911. عاشت بيشوب طفولة مأساوية، حيث توفي والدها في مرحلة مبكرة من طفولتها. وعندما بلغت الخامسة من عمرها أُدخلت والدتها في مستشفى للأمراض العقلية. وعندئذ تولى جدها وجدتها رعايتها حتى عام 1918، حيث انتقلت مع خالتها إلى مدينة بوسطن. وهناك تابعت دراستها إلى أن تخرجت من كلية فاسار في عام 1934. في تلك المرحلة من حياتها قررت أن تكون شاعرة، وكان ذلك بتشجيع من إحدى صديقاتها. وما لبثت أن انتقلت إلى بيويورك. في عام 1945 فازت بيشوب بإحدى الجوائز الشعرية، وبعد ذلك بعام واحد نشرت قصائدها الأولى. وقد ارتبطت في تلك الفترة بعلاقة صداقة مع الشاعر روبرت لويل، الذي تعلمت منه أهمية المكفاءات والمنح، واشتهر اسمها في أوساط الشعراء والنقاد. في عام 1949 تمت تسمية بيشوب أميرة شعراء الولايات المتحدة. وفي عام 1951 مُنحت زمالة سفر إلى أمريكا الجنوبية، وسافرت إلى البرازيل. وبدلاً من أن تمكث أسبوعين حسب ما كان مقرراً، استقرت هناك لمدة امتدت إلى 15 عاماً، حيث عاشت مع صديقتها لوتا سواريس التي كانت تربطها بها علاقة مثلية. وفي البرازيل كتبت العديد من القصائد والمقالات. إلا أن الاضطرابات السياسية في البلاد اضطرتها إلى العودة إلى نيويورك برفقة سواريس. لكن سواريس انتحرت بعد ذلك بوقت قصير. في السبعينيات بدأت بيشوب في التدريس في مؤسسات التعليم العالي، حيث عملت في جامعة واشنطن ثم جامعة هارفارد. كما عملت في مؤسسة ماساشوستس للتكنولوجيا وجامعة نيويورك. اهتمت بيشوب في قصائدها بالعلاقة بين الناس والطبيعة، وبتيمات الضياع والانفصال. كما ركزت على اهمية بالجغرافية، ربما لكثرة أسفارها. لكنها ابتعدت في كتاباتها عند حياتها الشخصية. فازت إليزابيث بعشرات الجوائز من بينها جائزة الأكاديمية الأمريكية للآداب والفنون لعام 1950 وجائزة بوليتزر للشعر لعام 1956 وجائزة نيوشتادت العالمية للشعر لعام 1976. توفيت إليزابيث في 6 تشرين أول/أكتوبر عام 1979. المصدر: نزار سرطاوي

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول