فروغ فروخزاد | القصيدة.كوم

فروغ فروخزاد
Forough Farrokhzad

من أشهر شعراء إيران وأعظمهم تأثيراً في القرن العشرين (1935-1967)


28445 | 5 | 8 | 39 | إحصائيات الشاعر


سوف يأتيني موتي يوما

(بعدها)

1.2k | 5 | 1 | 0

هدية

...

751 | 4 | 2 | 0

عزلة القمر

...

1.4k | 0 | 1 | 0

الخطيئة

...

1.3k | 0 | 2 | 0

وردة حمراء

( گل سرخ )

1.2k | 0 | 3 | 0

ذكرى أحد الأيام

...

1.1k | 0 | 1 | 0

قصيدة السفر

...

1k | 0 | 1 | 0

حالة البستان

...

980 | 0 | 1 | 0

النافذة

...

979 | 0 | 2 | 0

أسوار الحد

...

955 | 0 | 1 | 0

فلنؤمن بحلول الفصل البارد

...

895 | 0 | 2 | 0

ميلاد آخر

...

892 | 0 | 3 | 0

الجمعة

(جمعه)

884 | 0 | 3 | 0

نشيدُ الجمال

...

832 | 0 | 1 | 0

غصّة في الحلق

...

795 | 0 | 1 | 0

الأسيرة

...

789 | 0 | 1 | 0

لقاءٌ مُرٌّ

...

769 | 0 | 1 | 0

وبعد كلّ هذا

...

758 | 0 | 1 | 0

عابر

...

726 | 0 | 1 | 0

فتح البستان

(فتح باغ)

723 | 0 | 2 | 0

لا يبقى إلا الصوت

...

701 | 0 | 1 | 0

في غروبٍ أبديٍّ

...

697 | 0 | 1 | 0

ستأخذنا الريح معها

...

683 | 0 | 1 | 0

صوتٌ في الليل

...

681 | 0 | 1 | 0

الطائر ميت لا محالة

...

679 | 0 | 1 | 0

الدمية ذات الزنبرك

...

674 | 0 | 1 | 0

الإجابةُ

...

670 | 0 | 1 | 0

بعدك

...

664 | 0 | 1 | 0

تمرّدُ الربِّ

...

662 | 0 | 1 | 0

الوهم الأخضر

...

648 | 0 | 1 | 0

فوق الثرى

...

635 | 0 | 1 | 0

زوج

...

540 | 0 | 1 | 0

الذي لا يشبهُ أيَّ أحدٍ

...

411 | 0 | 1 | 0

حبيبي

...

338 | 0 | 1 | 0

غراميّةٌ

(عاشقانه)

323 | 0 | 1 | 0

تلكَ الأيّامُ

(آن روزها)

290 | 0 | 1 | 0

معصية

(معصيه)

106 | 0 | 1 | 0

الآيات الأرضية

(آيه هاى زمينى)

104 | 0 | 1 | 0

بعدك يامن بلغت السابعة

...

102 | 0 | 1 | 0

فروغ فرخزاد من أشهر شعراء إيران وأعظمهم تأثيراً في القرن العشرين. فقد أسهمت إسهاماً كبير في تطوير الثقافة الشعبية الإيرانية، ولعبت دوراً بارزاً في نقل الشعر الإيراني إلى الحداثة. تميزت بشجاعتها النادرة في تجاوز المحرمات الثقافية، وهذا ما منح شعرها أصالة فريدة. وقد ساعدتها على ذلك الظروف التي سادت في أربعينيات القرن الماضي، حيث شهدت إيران إعادة للبناء الاجتماعي في تلك الحقبة وما بعدها، مما أدى إلى إعادة النظر في الحدود التي فرضتها التقاليد الراسخة. ولدت فرخزاد في 5 كانون الثاني / يناير عام 1935 في العاصمة طهران لأسرة ميسورة الحال، حيث كان والدها يعمل ضابطاً في الجيش. التحقت بالمدرسة وأنهت الصف التاسع لتتابع بعدها دراسة الرسم والحياكة في مدرسةٍ للفنون الحرفية خاصةٍ بالإناث. وحين بلغت عامها السادس عشر تزوجت من أحد أقاربها، وهو الكاتب الإيراني الساخر برويز شابور، وانتقلت معه إلى الأهواز حيث رزقا بطفلهما الأول والوحيد كاميار. في عام 1954، بعد مضي عامين على زواجها من شابور انفصلت عنه بالطلاق، والتحق كاميار بعائلة والده فيما عادت فرخزاد إلى طهران. وفي العام الذي يليه أصدرت ديوانها الأول الأسير (1955). ولم تلبث ان أصيبت بانهيار عصبي ونُقلت إلى عيادة للأمراض النفسية. في أيلول / يوليو من العام التالي سافرت فرخزاد إلى أوروبا في رحلة استغرقت تسعة أشهر، كما أصدرت ديوانها الثاني الجدار (1956). وبعد عامين أصدرت ديوانها الثالث بعنوان عصيان (1958). وفي تلك المرحلة أخذت مكانتها تترسخ في الأوساط الأدبية،. وقد ارتبطت آنذاك مع المصور السينمائي إبراهيم غولستان، وظلّ لهذه العلاقة أثرها الكبير في حياتها الشخصية إلى مماتها. أخرجت فرخزاد في عام 1962 فيلماً وثائقياً قصيراً بعنوان "البيت أسود" يدور حول منطقة مخصصة للمصابين بالجذام. وكان هذا هو الفيلم الوحيد من إخراجها قبل وفاتها. ثم أصدرت بعده ديوانها الرابع ولادة أخرى (1964). وفي العام الذي يليه أعدت مخطوطة ديوانها الخامس والأخير لنؤمنْ ببداية الفصل البارد. لكن الكتاب لم يطبع إلا بعد وفاتها، إذ توفيت فرخزاد في 14 كانون ثاني / يناير عام 1967 في حادث سيرٍ مريع. فقد انحرفت بسيارتها لتتجنب مركبة قادمة باتجاهها، فارتطمت بجدار. وقضت متأثرة بجراح بليغة في الرأس. وشُيّع جثمانها تحت الثلج" ودفنت في مقبرة ظاهر الدولة في طهران. المصدر: نزار سرطاوي

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول