ناظم حكمت | القصيدة.كوم

ناظم حكمت
Nâzım Hikmet

من أبرز الأصوات الشعرية التركية في القرن العشرين (1902-1963)


7074 | 1 | 6 | 16 | إحصائيات الشاعر


ولد الشاعر و المناضل الشيوعي والصحفي المسرحي ناظم حكمت ران في نوفمبر 1901 في مدينة تسالونيكا Thessaloniki الواقعة فترتئذ ضمن نفوذ الإمبراطورية العثمانية ، والواقعة اليوم في اليونان. وقد اشتهر حكمت في الغرب كأشهر شاعر كتب بالتركية ، وترجمت قصائده إلى لغات عديدة عالمية. وبعد تحولات كثيرة على فكره ووعيه انتمى إلى الحزب الشيوعي التركي TKP وقد توفي إثر نوبة قلبية في منفاه الموسكوفي عام 1963 عن عمر يناهز 62 عاما. ابتدأ كتابة الشعر على وزن المقاطع اللفظية ( هجا وزني) ، وبعد تطوره وعيه الفني والشعري، أدرك أن الشكل الهجائي لا يستوعب حاجاته الروحية و النفسية ، فقام بتغيير أساليبه الكتابية ، متبنيا أشكالا حديثة . في فترة إقامته في الاتحاد السوفييتي السابق، أي سنوات 1922- 1925، أثمرت جهوده في البحث عن قوالب شعرية جديدة، إذ أقدم على تحطيم قيود الأساليب الشعرية التقليدية، و شرع بكتابة الشعر الحر الذي كان أيضا متناسقا مع الخصائص السماعية الموسيقية الشعبية لأهالي تركيا. وتأثر بالشاعر العظيم ماياكوفسكي ، و شعراء شباب سوفييت آخرين من المنتمين للمدرسة الأدبية المستقبلية. تم تلحين الكثير من قصائده وتحويلها إلى أغاني من قبل المخرج السينمائي و الروائي والأديب التركي زولفو ليوانلي. كما ترجم الشاعر اليوناني الكبير يانيس ر يتسوس إلى اليونانية ، فأصبحت أغاني يغنيها المطربون المعروفون اليونان مثل مأنوس ليوزوز ، و تانوس ميكروتسيكس... واليوم يعتبر ضريحه في مقبرة " نوف ودفيك" الشهيرة مزارا للكثير من مواطنيه و شيوعيي العالم. المصدر: حميد كشكولي

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول