فرناندو بيسوا | القصيدة.كوم

فرناندو بيسوا
Fernando Pessoa

شاعر برتغالي، أهم شعراء البرتغال على الإطلاق، كان يستخدم أسماء مستعارة عند نشر قصائده وصلت إلى 70 اسم مستعار (1888-1935)


32356 | 2 | 11 | 58 | إحصائيات الشاعر


الحقيقة المرعبة للأشياء

...

682 | 3 | 2 | 0

في هذه الحفرة التي أنحني فوقها

...

710 | 0 | 1 | 0

في داخلي مثل سديمٍ

...

692 | 0 | 1 | 0

تأجيل

...

678 | 0 | 1 | 0

أبدا، مهما سافرت

...

664 | 0 | 1 | 0

تلاقى معي

...

662 | 0 | 1 | 0

منزل أبيض، سرّاعة سوداء

...

660 | 0 | 1 | 0

أبدأ أن أعرفني

...

660 | 0 | 1 | 0

أود أن أنتهي

...

658 | 0 | 1 | 0

أنا لا شيء

...

657 | 0 | 1 | 0

الإنسان

...

655 | 0 | 1 | 0

إله

...

655 | 0 | 1 | 0

كل رسائل الحب

...

654 | 0 | 1 | 0

ها أنا عندي مخرجي المنهمك

...

650 | 0 | 1 | 0

بطريقة أو بأخرى

...

650 | 0 | 1 | 0

بَعْدَ أن أموت

...

649 | 0 | 1 | 0

عيد مولدي

...

649 | 0 | 1 | 0

ساحة فيغيريا، صباحا،

...

647 | 0 | 1 | 0

إلى فرناندو بيسوا

...

645 | 0 | 1 | 0

أرى من الطبيعي جداً أن لا نفكّر

...

643 | 0 | 1 | 0

أعاني من زكام فظيع

...

638 | 0 | 1 | 0

موتنا

...

638 | 0 | 1 | 0

ذلك القلق القديم

...

637 | 0 | 1 | 0

أنت ترى، أيها الصوفي

...

636 | 0 | 1 | 0

كلّلونيَ بالوردِ

...

636 | 0 | 2 | 0

تغني، حاصدة القمح المسكينة

...

634 | 0 | 1 | 0

تحليل

...

634 | 0 | 1 | 0

أنا الشخص الهارب

...

634 | 0 | 1 | 0

شهرزاد

...

633 | 0 | 1 | 0

مسافة

...

633 | 0 | 1 | 0

سعداء أولئك الذين ترتاح أجسادهم

...

633 | 0 | 1 | 0

حين أنظر إليّ، لا أفهمني

...

632 | 0 | 1 | 0

أشعر بالرثاء للنجوم

...

627 | 0 | 1 | 0

ما نرى من الأشياء

...

626 | 0 | 1 | 0

الرباعيات

...

625 | 0 | 1 | 0

حركاتي، ليست أنا

...

625 | 0 | 1 | 0

مركب سريع، الكارافيل.

...

624 | 0 | 1 | 0

كم أود

...

623 | 0 | 1 | 0

إن شاؤوا أن تكون لي صوفية، فليكن.

...

622 | 0 | 1 | 0

لا أبالي بالقوافي

...

620 | 0 | 1 | 0

حين تمرّ بي

...

620 | 0 | 1 | 0

إذا قلت أحياناً

...

618 | 0 | 1 | 0

سحب

...

615 | 0 | 1 | 0

لا يكفي أن تفتح النافذة

...

613 | 0 | 1 | 0

يا ناقوس قريتي

...

611 | 0 | 1 | 0

مارينيتي الأكاديمي

...

611 | 0 | 1 | 0

على مقود الشيفروليه

...

611 | 0 | 1 | 0

المرء الذي يكرز بحقائقه

...

610 | 0 | 1 | 0

بين ما أرى في حقل

...

608 | 0 | 1 | 0

تنازُل

...

607 | 0 | 1 | 0

قصيدة مغسلية

...

69 | 0 | 1 | 0

[أيتها الموجة المتدحرجة]

...

59 | 0 | 1 | 0

[من أعلى نافذة في بيتي]

...

55 | 0 | 1 | 0

[تحليقة الطائر الذي يمرّ]

...

52 | 0 | 1 | 0

[عندما أموت وتصبح يا مرج غريبًا عني]

...

49 | 0 | 1 | 0

[ليديا، لا تحاولي البناء]

...

47 | 0 | 1 | 0

[قبل أن نكون]

...

41 | 0 | 1 | 0

[أنا لست في عجلة]

...

30 | 0 | 1 | 0

شاعر من البرتغال واسمه الكامل فرناندو أنطونيو نوجيرا بيسوّا، ولد في 13 حزيران / يونيو 1888 في العاصمة البرتغالية لشبونة. توفي والده بالسلّ وهو ما زال يافعاً. وبعد فترة تزوجت والدته من القنصل البرتغالي في دوربان في جنوب أفريقيا، وعاشت العائلة هناك ابتداء عام 1896. تلقى بيسوا تعليمه الأوليّ في كيب تاون. تعلم اللغة الإنجليزية وأتقنها، وأعجب بشعرائها الكبار مثل شكسبير وميلتون. في السابعة عشرة من عمره عاد الى البرتغال لمواصلة تعليمه الجامعي في لشبونة. لكنه انقطع عن الدراسة بسبب إضراب طلابي وعمل كمراسل ومترجم تجاري. أصدر بيسوا كتابه الأول "أنطونيوس" في عام 1918، وأتبعه بمجموعتين أخريين من القصائد التي كتبها باللغة الإنكليزية. في عام 1933 نشر كتابه الأول باللغة البرتغالية بعنوان "رسالة." ومع أن الكتاب حاز على جائزة، فإنه في ذلك الوقت لم يجذب الكثير من الاهتمام. اشتهر بيسوا بتقنية شعرية لفتت انتباه النقاد، وتتمثل في استخدام الأسماء المستعارة كأسماء أدبية بديلة لاسمه الحقيقي. ويصل عدد الأسماء التي اتخذها إلى حوالي 70 اسماً. ولعل أشهرها ثلاثة شخصيات نسب بيسوّا الكثير من أعماله إليها: ألفارو كامبوس، ريكاردو رايس، البرتو كاييرو. ألفارو كامبوس مهندس، ويمثل تجربة النشوة، ويكتب الشعر الحر. ريكاردو ريس هو طبيب أبيقوري تلقّى تعليماً تقليدياً، ويكتب شعراً موزوناً وقصائد مكونّة من عدة مقاطع. ألبرتو كاييرو راعي غنم، لا يحب العواطف، ويكتب الشعر الحر باللهجة العامية. وكل شخصية لديها فلسفتها الخاصة في الحياة. وقد كتب بيسوّا مناقشات أدبية فيما بينها. كما كتب بيسوّا قصائد تحمل اسمه. وتميزت تلك القصائد بلغتها المبتكرة، رغم من انّه استخدم فيها الشكل الشعري التقليدي. كان بيسوا يتجنب الحياة الاجتماعية والعالم الأدبي. لكن شعره بدأ يكسب شعبيةً أكبر منذ عام 1946 في البرتغال، وفي ما بعد في البرازيل. وقد تم نشر العديد من مجموعاته الشعرية بعد وفاته وتُرجمت إلى الاسبانية والفرنسية والإنكليزية والألمانية والسويدية والفنلندية وسواها. توفي في 30 تشين الثاني/نوفمبر 1935 في مدينة لشبونة. المصدر: نزار سرطاوي

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول