مارك ستراند | القصيدة.كوم

مارك ستراند
Mark Strand

شاعر ومترجم ومقالي أمريكي كندي حاصل على جائزة البوليتزر للشعر عام 1999، غلب على قصائده استخدام اللغة الصرفة والبناء اللغوي المتين من دون قافية أو وزن (1934-2014)


19829 | 1 | 11 | 34 | إحصائيات الشاعر


أمٌ وابن

(Mother and Son)

686 | 5 | 1 | 0

اسمي

(My Name)

751 | 3 | 1 | 0

أكل الشعر

(Eating Poetry)

1.2k | 0 | 5 | 0

كتيّب الشعر الجديد

(The New Poetry Handbook )

1.1k | 0 | 5 | 0

رجل وجمل

(Man and Camel)

1k | 0 | 3 | 0

2032

...

824 | 0 | 1 | 0

مطلع النور

(The Coming Of Light )

822 | 0 | 2 | 0

النّهاية

(The End)

806 | 0 | 2 | 0

التخلي عن نفسي

(Giving Myself Up)

801 | 0 | 2 | 0

قصَّةُ حَيَوَاتِنَا

(The Story Of Our Lives)

786 | 0 | 1 | 0

البقايا

(The Remains)

775 | 0 | 2 | 0

وصفات للنسيان

(Formulas For Oblivion)

773 | 0 | 1 | 0

حفظ النظام كله

(Keeping Things Whole)

751 | 0 | 2 | 0

مرثية إلى أبي

(Elegy for My Father)

735 | 0 | 1 | 0

تنفـّس

(Breath )

727 | 0 | 1 | 0

الوصول الغامض لرسالة غير اعتيادية

(The Mysterious Arrival of an Unusual Letter)

699 | 0 | 1 | 0

البَاصُ الأَخِير

...

675 | 0 | 1 | 0

قصيدة الكلب العظيم رقم 2

...

643 | 0 | 1 | 0

قصيدة الكلب العظيم 1

...

641 | 0 | 1 | 0

ساعة

...

632 | 0 | 1 | 0

السر والعزلة في توبيكا

...

629 | 0 | 1 | 0

وزير الثقافة يحقق أمنيته

(The Minister of Culture Gets His Wish)

618 | 0 | 1 | 0

بحر أسود

...

601 | 0 | 1 | 0

مرثيَّة إلى والدي

(Elegy For My Father)

348 | 0 | 1 | 0

الطَّريقُ الَّذي في آخِرِ العَالَم

...

329 | 0 | 1 | 0

يُمْكِنُكَ دائِماً أنْ تَصِلَ إلى هُنَاكَ من هُنَا

...

326 | 0 | 1 | 0

خرائط سوداء

...

292 | 0 | 1 | 0

تنفُّس

...

164 | 0 | 1 | 0

الفستان

...

155 | 0 | 1 | 0

مِن الحَفلِ الطَّويلِ المُحْزِن

...

109 | 0 | 1 | 0

ادفِنْ وجهكَ في يديكْ

...

92 | 0 | 1 | 0

أَسْطُرٌ لِشِتَاء

...

80 | 0 | 1 | 0

تَلامِيذُ ما لا يُوصَفْ

...

78 | 0 | 1 | 0

لا أحدَ يعرفُ ما هوَ معروف

...

77 | 0 | 1 | 0

مارك ستراند (11 أبريل 1934 – 29 نوفمبر 2014) هو شاعر وكاتب مقالات ومترجم أمريكي من مواليد كندا. تلقى تعليمه في كندا والولايات المتحدة وايطاليا، والتحق عام 1962 بمشغل كتاب أيوا ليحصل بعدها على درجة الماجستير في الفنون. تم تعيينه ككبير مستشاري الشعر لمكتبة الكونجرس عام 1990 وحصل على جائزة والاس ستيفنز عام 2004. عمل كأستاذ للغة الانجليزية والأدب المقارن في جامعة كولمبيا من عام 2005 وحتى وفاته. نشر ستراند إحدى عشرة مجموعة شعرية، فضلا عن ترجمته أعمالا للشاعرين رافائيل ألبرتي وكارلوس دراموند دي آندراد وشعراء آخرين. انتخب في 1981 رئيسا لأكاديمية الأميركية للفنون والآداب، ونال شعره جوائز عديد من بينها جائزة البوليتزر عام 1999 عن مجموعته بعنوان (زوبعة ثلجية لأحدهم)). من عناوين مجاميعه الشعرية الأخرى: ((النوم بعين مفتوحة واحدة)) 1964،((قصة حياتنا))1973، ((الساعة المتأخرة)) 1978، ((مرفأ مظلم)) 1993، و ((رجل وجمل)) 2006. تحتوي العديد من قصائد ستراند على نبرة نوستالجية تخاطب الحقول والروافد والقوارب وأشجار السرو في لجزيرة الأمير إدوارد وهي المكان الذي نشأ فيه. عادة ما يقارن ستراند بروبرت بلاي في استخدامهما للمنحى السوريالي في الشعر. يغلب على قصائد ستراند استخدام اللغة الصرفة والبناء اللغوي المتين من دون قافية أو وزن. ذكر ستراند في مقابلة له عام 1971 أنه يشعر بأنه يشكل جزءا من حركة عالمية جديدة تهتم ببساطة الأسلوب مع الاعتماد على التقنيات السوريالية وعناصر السرد المتينة. المصدر: عادل صالح الزبيدي وحسن حسن

مزايا إنشاء الحساب تسجيل الدخول