صباحُكِ أم سورةُ البيّنة - حسن حسن | القصيدة.كوم

حسن حسن

شاعر ومترجم ومهندس أردني (1989-) مؤسس موقع القصيدة.كوم


1812 | 5 | 0 | 1




إلقاء: حسن حسن



تهفُّ فتعترفُ الأمكنةْ
لمن وصلوا أنّها ممكنةْ..

وقد يتواطؤُ معها المحبُّ
فتعطيه شريانَها عيّنةْ..

فتأخذ قهوته بالسواد
ويعتكف الليل بالمئذنَةْ..

لكلّ غريبٍ بأن يتنفّس
منها فقد يلتفي موطنَهْ..
** **

على قطنها ترتعي غيمةٌ
فريدُ على العود إذ دوزنَهْ..

وفي كتفيَّ ملائكةٌ
تطالب بالحبّ والأنسنةْ..

كأنّ على الراهب الناصريّ
بأن يستريح من الرهبنَةْ..

ويأكلَ من يَدِها الصلواتِ
ويشربَ من عينها أعيُنَهْ..
** **

صباحُكِ أم سورةُ البيّنَةْ؟؟
مساؤُكِ أم رفَّةُ السوسنةْ..

وصوتُكِ أم مزهريَّةُ فيروز
مادت على سلّةِ الرحبنَةْ..

لقد سَكِرَ الكأسُ من شفتيك
وأدمنتُ حبَّكِ يا مُدمِنةْ..

ألمُّ بقايا حروفك ليلاً
وأزرعُها.. تطلع الميجنةً..
** **

عصيٌّ هو الحبُّ لكنّه
-وقد زارنا- مَرَحُ الأحصنَةْ..

حرامٌ به أن نصلّي معاً
أحلُّ الحلالِ به الشيطَنَةْ..

إذا ما ابتسمت لنا في الصباح
فأيّامنا كلُّها دندنةْ..

وحين تقولينها في المساء
ستكفي
لأحيا
عليها
سَنَةْ..
** **
** **








الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)




صلاةُ الأدب
( 2.3k | 0 | 0 )
الأرضية
( 2.3k | 0 | 0 )
بنت العدم الحبلى بالكون
( 2.1k | 0 | 1 )
آخر خمس دقائق
( 2k | 5 | 3 )
تزكية للنيل
( 1.9k | 0 | 0 )
أحبّكِ يا بنت
( 1.9k | 0 | 0 )
الشعر يحتمل الأمرين
( 1.9k | 0 | 2 )
متى سأخرج من موزونها
( 1.8k | 0 | 0 )
سيد الصمت الإلهي
( 1.8k | 0 | 0 )
تداعٍ لا داعي له
( 1.8k | 0 | 0 )
أبخرة تتوارى
( 1.8k | 0 | 0 )
لأكتب الشعر
( 1.8k | 0 | 0 )
بسيط البسيط
( 1.8k | 0 | 0 )
الآن أوفر حظا
( 1.8k | 0 | 0 )
خطأ أول.. صواب عاشر..
( 1.8k | 0 | 0 )
عيناك أجمل أم عمّان؟؟
( 1.7k | 0 | 0 )
مثل الملاكة في السماء العاشرة
( 1.7k | 0 | 0 )
ركلة جزاء ضائعة
( 1.7k | 0 | 0 )
قبل الكتابة – بعدك..
( 1.7k | 0 | 0 )
كالتي نقضت
( 1.6k | 4 | 0 )
لتنام وأحلم
( 1.6k | 0 | 0 )
مثل أعمدة في الشوارع
( 1.6k | 0 | 0 )
قشة شعر
( 1.6k | 0 | 0 )
آخر الشعر
( 1.5k | 0 | 0 )
قتلتُ نفسي مرتين
( 1.4k | 0 | 0 )
التحدّي الكبير
( 1.3k | 0 | 0 )
هل للدخان خيال
( 1.2k | 0 | 0 )
أوراق
( 884 | 4 | 1 )
حزين/سعيد
( 801 | 0 | 0 )
القمة الخالية
( 774 | 0 | 0 )
ما الذي يفعله الشاعر
( 763 | 0 | 0 )
كانت الكلمات أسهل
( 748 | 0 | 0 )
العزوبية
( 577 | 5 | 2 )
هللويا
( 510 | 5 | 2 )
[ماذا دهاكِ ولوحاتِ الملائكةِ]
( 362 | 5 | 1 )
قفز عشوائي على مفاتيح بيانو مكسور (بؤس المطالع) -2
( 299 | 0 | 0 )
صياد الخسارات
( 290 | 5 | 0 )
بالأبيض والأسود أحلى
( 263 | 0 | 0 )
بيتك فارغ يا رب
( 259 | 0 | 0 )
على سبيل اللا لغات
( 255 | 5 | 1 )
قهوة لبنانية
( 255 | 0 | 0 )
هودج
( 254 | 4 | 0 )
[جماليّةُ الأشياء تبدو، فتختفي]
( 241 | 0 | 0 )
واحد.. اثنان.. أكشن
( 237 | 0 | 0 )
[على فكرةٍ، والشيء بالشيء يُذكَرُ]
( 232 | 0 | 0 )
أودري هيبورن
( 231 | 0 | 0 )
[ومثلما تقدحُ الأحجارُ أوردتي]
( 221 | 0 | 0 )
هواء الليل في عمّان صيفاً
( 220 | 0 | 0 )
عن الأسامي
( 219 | 0 | 0 )
المارق
( 213 | 0 | 0 )
طرقت سماءك
( 212 | 0 | 0 )
لا تأخذوا بكلامي
( 211 | 0 | 0 )
قفز عشوائي على مفاتيح بيانو مكسور (بؤس المطالع)
( 208 | 0 | 0 )
لا بد من صوتها
( 203 | 0 | 0 )
[قلقٌ ومثلك دائما قلقُ]
( 199 | 0 | 0 )
آذنتنا
( 196 | 0 | 0 )
عذراء الدوالي
( 195 | 0 | 0 )
اليوم الذي اشتقت به إليك
( 194 | 0 | 0 )
[تنامُ في الشعر حكمةُ الشيطان]
( 193 | 0 | 0 )
[تُجرّح القلبَ عشوائيةُ السحبِ]
( 192 | 0 | 0 )
لا عد ولا حصر
( 190 | 0 | 0 )
[سيرتوي من دم الحلّاج شرعُ الغاب]
( 189 | 0 | 0 )
ابنة الزمزم
( 189 | 0 | 0 )
[بشرحةٍ تلو أخرى، سوف أفتتحُ]
( 189 | 0 | 0 )
هذا هو الحب
( 189 | 0 | 0 )
حلمت أني أكتب قصيدة
( 189 | 0 | 0 )
تأخري ساعة
( 188 | 0 | 0 )
هل يملكُ الهواءُ شخصيّةً؟؟
( 188 | 0 | 0 )
شمس الأصيل
( 188 | 0 | 0 )
إسبرينة
( 187 | 0 | 0 )
ما ضر لو
( 187 | 0 | 0 )
[ماذا هنالك، لا أشياءَ تحملني]
( 183 | 0 | 0 )
إن العيون
( 182 | 0 | 0 )
إن كان لي أن أقول الشعر
( 180 | 0 | 0 )
في بلاد القصيدة
( 180 | 0 | 0 )
العيون الكبيرة
( 170 | 0 | 0 )
والشعر
( 144 | 0 | 0 )
إشارة مرور
( 141 | 0 | 0 )
ياسمينة فجر في عمّان
( 134 | 0 | 0 )
اسأل روحك
( 102 | 0 | 0 )
سيد الرفض (أزمة سير بين الكواكب)
( 82 | 0 | 0 )
إلا مفردة
( 81 | 0 | 0 )
ينقص نفسه
( 67 | 0 | 0 )