آخر زهرة على قبر الذكرى - فدوى طوقان | القصيدة.كوم

شاعرة فلسطينية رقيقة، كانت كل قصيدة من قصائدها تخلق عشرة مقاومين. حائزة على جائزة العويس الثقافية دورة 1988-1989 في مجال الشعر (1917-2003)


367 | 0 | 0 | 2




كان وهماً نحن أعطيناه شكلاً وحياهْ
ثم روّيناه لوناً وعبير
وعشقناه. عشقنا وهمنا الغالي الغرير
وحصرنا الشوق في دنيا رؤاه

كان وهماً عاش فينا بعض لحظات قصيره
فمنحناه شعوراً وخيالا
ورعيناه ضياء وظلالا
ومنىً تزهو وأحلاماً كثيره

في الليالي الممطرات الدفء شدنا حوله
معبداً أفعمه خصب الهوى شعراً وفنّا
وعلى أجنحة النشوة طوّفنا به
وتعبّدنا لدى محرابه
وتلونا، كم تلونا
سور الحب لديه، كم عزفنا
أغنيات البهجة الكبرى له
فترةً، ثم تلاشى ذات ليله
حينما هبّت رياح
ذات عصف هائج، ذات اجتياح
وتلاشى، ما تبقى منه إلا
بعض ذكرى مثقله
بالجراح

بعض ذكرى منه هيأنا له نعشاً وقبرا
ودفناها بصمت، ونضحناها بعبره
وتركنا عندها آخر زهره
عبقت عبر جواء الموت شعرا


نُشرت في العدد التاسع لمجلة "شعر" – كانون ثان 1959


الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.