أن أقطع رأس الإجاصة .. - محمد نذير جبر | القصيدة.كوم

شاعر وكاتب سوري (1999-)


342 | 5 | 0 | 1



أمشي بقسوة قطار
بوقار السحاب على السماء
أمشي حرًا حرًا
خفيفًا خفيفًا
شعري أجعد
وروحي ..
آه روحي مكبلة بأسلاك من حديد ونار ..

علي أن أعمل
أن أقطع رأس الإجاصة وأشرح لحم التفاح
أكسر الموز بالسكر ثم أسكب عليه برودة الحليب ..
أن آخذ راتبًا يكفي
لأطعم عصافير معدة بائعي الكتب ودور النشر
علي أن أرافق الأولاد الأشقياء
ذوي جهل آبائهم الذين اختاروا شقاء العمل رمزًا لطفولتهم ..
أن أستقبل زبائن الليل كالعاهرة
السكارى واللصوص وعاهرات المزاج وشياطين الساحة
أن أبادلهم الإبتسامة
أن أكوي الليمون والبرتقال في يدي
ثم أسكبه في زجاجة الفودكا على يسارهم
يرتشفون أول قطرة ثم يقولون
نخبكٓ ..

يدخل صاحب الليرات
وتحت حذائهِ ألسنة العمال القدامى
يعد رواتب آخر الأسبوع
يقذف رزمة في وجه العامل الصغير ويصرخ به
خذ يا بن الساقطة ..

بفمٍ شكورٍ وبملامح كلب مروض
رزقكَ الله، يقول العامل الجيد .. !!

يتحلق الأولاد حوله كالذباب
يملي عليهم بما يجود به لسانه وفمه
ثم يتبعثرون وعلى وجوههم لعنات وشتائم وبصاق
يتضاحكون .. يمسحون ماءه من على وجوههم
ثم يتنافسون فيما بينهم بضحك وهستيريا
كان النصيب الأكبر على فلان .. !!

عجوز في أربعينها
تبرز ما تبقى من أنوثتها لشاب صغير
مقابل كأس ضئيل من عصير المانجو أو التفاح .. !!

شاب صغير/ ولد شقي
سرقه والده من المدرسة
ورماه في مزبلة بشرية/ عمل
ليلعب البوكر براتبه الشهري .. !!

عامل في الخمسين من العمر
لديه طفلان وشقيق مختل
أطفالهُ يلتقطون مهملات الزبائن
شقيقهُ يدلك أرجل رب العمل
وهو بقبعة حمراء وجسد سمينٍ
يرقص كلاعبي السيرك .. !!

المُداس القديم
يدوس المُداس الجديد
والمُداس الجديد
في حفلةِ شواء الإنسان تلك
لا كرامةَ له ولا عِزة ..

أمشي خفيفًا خفيفًا
أمشي حرًا حرًا
شَعري أجعد
والشِعر
آهٍ ..
الشعر في صدري يموت يموت ..




الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.