يد حمراء - أشرف الزغل | القصيدة.كوم

أشرف الزغل

0


1056 | 0 | 0 | 0




يَدٌ على الطريق تُلَوِّحُ لي
يَدٌ حمراء تُلَوِّحُ لي
كأنها خَرَجَت للتو من كارثة
كأنها يد المسيح
أو يد أبي
أو يد ابن أخي الصغير

صغيرةٌ اليدُ التي تُلَوِّحُ لي على الطريق
كأنها خَرَجَت للتو من وليمة
صغيرةٌ كرغيفٍ دافئ
وطيبةٌ كضأنٍ سمين

وَدَدتُ أن تظَلَّ اليدُ تُلَوِّح لي
وددت أن أترك العربةَ في منتصف الطريق
وأمضي لأصافِحَها
لولا أنني كنتُ على عجلةٍ من أمري
على عجلةٍ تدورُ على يدٍ أخرى
وطريقٍ آخر
وكارثةٍ أخرى







الآراء (0)