قارورة العطر - مهدي منصور | القصيدة.كوم

شاعرٌ لبنانيٌّ (1985-) يحمل الدكتوراة في الفيزياء لذلك كان (الفجر ظلٌّ داكنٌ). حاصلٌ على العديد من الجوائز العربية. #م_م


6327 | 5 | 0 | 1



(ديوان: أنت الذاكرة وأنا)
تَنَقَّلْتِ... خِلْتُ الزَّهْرَ مَزَّقَهُ الزَّهْرُ
فَقَبْلَكِ لا عِطْرٌ... وَبَعْدَكِ لا عِطْرُ
كَأَنَّ شَميمَ 'العودِ' في رَوْضِ مُهْجَتي
تَرَفَّعَ أَنْ يَفْني... فَطالَ بِهِ العُمْرُ...
يُسافِرُ كَالمِنْطادِ في دَوْحِ خاطِري
تُزَيِّنُهُ الأَشْواقُ يُكْبِرُهُ الذِّكْرُ...!
وَريحُكِ؟! وَحْيٌ يَسْتَفِزُّ قَريحَتي
يَهِلُّ على بالي فَيَلْتَهِبُ الشِّعْرُ
تَوَطَّنَ في حِضْنِ القَوافي, فَكُلَّما
ارْتَجَلْتُ انْتَشى طيبًا عَلى شَفَتي السَّطْرُ
سَأَزْرَعُ شِعْري في حُقولِ دَفاتِري
لِتُورِقَ 'غاردينيا' وَأَنْتِ بِها السِّرُّ
تَهيمُ بِكِ الدُّنيا وَيَسْكَرُ أَهْلُها
فَلا تَنْهَضُ الدُّنيا... ولا يَنْتَهي السُّكْرُ...






الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: