اسبارتاكوس يتمرأى - الشيخ نوح | القصيدة.كوم

الشيخ نوح

شاعرٌ موريتانيٌّ (1982-) الليلُ في وجهه، والضوء في قصيدته.


1318 | 0 | 0 | 0




حمامٌ
من الجرح النبي
يرفرفُ..
وجيبٌ لدى النخاس
لا يتعففُ..

على شارع اللاشيء
طفل وطفلة
يُباعان
باسم الله..
والله أرأفُ!

وأمّ
كساعات الغروب
حزينةٌ
تبيت بعينيها
الدعاءَ
تكفكفُ

تؤثّث بالقص
السريرَ لمن مضوا
إلى حيثُ كفّ الطين
تسطو وتخطفُ..

هنالك.. أنيابُ الفؤوس
تغوص في
دم الصنْدَل المقطوعِ
بالعطر ينزفُ..!

و تكتظ
غابات التآويل بالأنا
على الزمن الملحيّ
إذ يتكثفُ

هنالك..
بحرُ الوقت يظمأ شطه
فتلتقم الحيتانُ
من هو أضعف..

وينطفئ الإنسانُ
في قلب آدم
فيوغلُ
في ليل الخطايا ويسرفُ

مذ استمرأ الأجساد
حبلٌ
مُبلل
وفُسّر بالأنساق
وحيٌ
ومصحفُ..

ذئابُ الفتاوي
تستلذ بلحم مَن
أقاموا مقامَ الصبر
حيث تصوفوا..

فتاوٍ يعرّي اللهُ
فوضى ضلالها
عليها
من التقديس
تحثو وتخصف!!





الآراء (0)