الكوني - الشيخ نوح | القصيدة.كوم

الشيخ نوح

شاعرٌ موريتانيٌّ (1982-) الليلُ في وجهه، والضوء في قصيدته.


809 | 0 | 0 | 0




يراودني عني كلامٌ
مشاكسُ
كأن دمي بحر..
وصمتي نوارسُ

تدفّقتُ في حرية الماء
راحلا إلى بؤرة الصلصال
حيثُ التجانسُ..

تهزُّ بجذع الممكنات
عواصفي وتمضي..
لريح المستحيل تعاكسُ..

أخلخلُ أركان الخرافات
إن طغت على شمس عقل
للضياء يمارسُ

وأخرجُ
من ليل القبائل ساطعا
فلا فرسي الغبراء..
أو هو داحسُ

ومن لغةِ النعناع أستلُّ معجمي
فتعبق فيه بالبخور
عرائس..

أنا لست غمدا للتراث..
ولا غدي رهين لماض
ألهته الفهارسُ

أجادل
من ظنوا سطوع محمد
أفولا لموسى..
أو لعيسى ينافسُ

بروحي
من النور البهي مآذنٌ
وفي القلب
من ورد السلام كنائسُ..

أوحّد جغرافيا التضاد ..
كأنني
لإرث النبوءات المضيئة
حارسُ!

تناصّ أبو ذر
مع القمح في دمي
فصرنا
رغيفًا للجياع إذا نُسوا..!






الآراء (0)