جيكور والمدينة - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


4255 | 0 | 2 | 1



وتلتف حولي دروب المدينهْ
حبالًا من الطين يمضغن قلبي
ويعطين، عن جمرةٍ فيه، طينهْ
حبالًا من النار يجلدن عُرْيَ الحقول الحزينهْ
ويحرقن جيكور في قاع روحي
ويزرعن فيها رماد الضغينهْ
دروبٌ تقول الأساطير عنها
على موقدٍ نامٍ ما عاد منها
ولا عاد من ضفّة الموت سارٍ
كأن الصدى والسكينهْ
جناحا أبي الهول فيها، جناحان، من صخرةٍ في ثراها دفينهْ
فمن يفجر الماء منها عيونًا لتُبْنَى قُرَانَا عليها؟
ومن يرجع لله يومًا إليها؟
** **

وفي الليل، فردوسها المستعاد
إذا عرش الصخر فيها غصونهْ
ورصَّ المصابيح تُفّاح نارٍ
ومدَّ الحوانيت أوراق تينهْ
فمن يشعل الحب في كل درب وفي كل مقهى وفي كل دارْ؟
ومن يرجح المخلب الآدمي يدًا يمسح الطفل فيها جبينهْ؟
وتخضلُّ من لمسها، من ألوهية القلب فيها، عروق الحجار؟
وبين الضحى وانتصاف النهار
إذا سبَّحَت باسم رب المدينهْ
بصوت العصافير في سدرة يخلق لله منها قلوب الصغار
رحى معدن في أَكُفِّ التجار
لها ما لأسماك جيكور من لمعةٍ واسمها من معانٍ كثار
فمن يسمع الروح؟ من يبسط الظل في لافحٍ من هجير النضار؟
ومن يهتدي في بحار الجليد إليها فلا يستبيح السفينهْ؟
وجيكور، من غلق الدور فيها — وجاء ابنها
يطرق الباب — دونه؟
ومن حوَّل الدرب عنها … فمن حيث دارَ اشرأبت إليه المدينهْ؟
وجيكور خضراء مس الأصيل ذرى النخل فيها
بشمسٍ حزينهْ
يمد الكرى لي طريقًا إليها
من القلب يمتد، عبر الدهاليز، عبر الدجى والقلاع الحصينهْ …
وقد نام في بابل الراقصون
ونام الحديد الذي يشحذونهْ
وغشّى، على أعين الخازنين، لهاث النضار الذي يحرسونهْ
حصاد المجاعات في جنتيها
رحًى من لظى مَرَّ دربي عليها
وكرم عساليجُه العاقرات شرايين تموز عبر المدينهْ
شرايين في كل دارٍ وسجن ومقهى
وسجنٍ وبارٍ وفي كل ملهى
وفي كل مستشفيات المجانين
في كل مبغًى لعشتار
يطلعن أزهارهن الهجينهْ
مصابيح لم يُسرَج الزيت فيها وتمسسه نار
وفي كل مقهى وسجن ومبغى ودار:
"دمي ذلك الماء، هل تشربونه؟
ولحمي هو الخبز، لو تأكلونه!"
وتموز تبكيه لاةُ الحزينهْ
** **

ترفع بالنواح صوتها مع السحر
ترفع بالنواح صوتها، كما تنهد الشجر
تقول: "يا قطار، يا قدرْ
قتلت — إذا قتلته — الربيع والمطرْ"
وتنشرُ "الزمان" و"الحوادث" الخبر*
ولاة تستغيث بالمضمِّد، الحفر
أن يرجع ابنها يديه، مقلتيه، أيما أثر!
وترسل النواح: "يا سنابل القمرْ
دم ابني الزجاج في عروقه انفجرْ
فكهرباء دارنا أصابت الحجرْ
وصكه الجدار، خضه، رماه لمحة البصرْ
أراد أن ينير، أن يبدد الظلام … فاندحر"
وترسل النواح
ثم يصمت الوتر
** **

وجيكور خضراء
مس الأصيل
ذرى النخل فيها
بشمسٍ حزينهْ
ودربي إليها كومض البروق
بدا واختفى ثم عاد الضياء فأذكاه حتى أنار المدينهْ
وعرّى يدي من وراء الضماد كأن الجراحات فيها حروق
وجيكور من دونها قام سورٌ
وبوابة
واحتوتها سكينهْ
فمن يخرق السور؟ من يفتح الباب؟ يدمي على كل قفل يمينهْ؟
ويمناي: لا مخلبٌ للصراع فأسعى بها في دروب المدينهْ
ولا قبضةٌ لابتعاث الحياة من الطين
لكنها محض طينهْ
** **

وجيكور من دونها قام سورٌ
وبوابةٌ
واحتوتها سكينهْ.
** **

* الزمان والحوادث جريدتان



نُشرت في العدد السابع-الثامن لمجلة "شعر" – حزيران 1958


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)




غريب على الخليج
( 32.5k | 5 | 9 )
المومس العمياء
( 16.7k | 5 | 8 )
حفّار القبور
( 12k | 5 | 7 )
رحل النهار
( 8.8k | 0 | 1 )
سفر أيوب
( 7.8k | 5 | 5 )
في السوق القديم
( 5.4k | 5 | 4 )
أحبيني …!
( 5.4k | 5 | 8 )
يا غربة الروح
( 4.6k | 5 | 3 )
النهر والموت
( 4.5k | 0 | 0 )
دار جدي
( 4.2k | 4 | 0 )
هل كان حُبًّا؟
( 4.1k | 0 | 6 )
الوصية
( 3.8k | 0 | 1 )
خذيني
( 3.6k | 0 | 5 )
إقبال والليل
( 3.6k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 3.5k | 5 | 1 )
لأني غريب
( 3.5k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 3.4k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 3.4k | 0 | 1 )
سربروس في بابل
( 3.4k | 0 | 1 )
المخبر
( 3.3k | 5 | 1 )
أساطير
( 3.2k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 3.2k | 0 | 0 )
مدينة السندباد
( 3.2k | 5 | 1 )
مدينة بلا مطر
( 3.2k | 0 | 1 )
رسالة من مقبرة
( 3.2k | 5 | 2 )
قافلة الضياع
( 3.2k | 0 | 2 )
أنشودة المطر
( 3.1k | 0 | 2 )
أغنية في شهر آب
( 2.9k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 2.8k | 5 | 1 )
سوف أمضي
( 2.7k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 2.7k | 5 | 1 )
أهواء
( 2.7k | 0 | 1 )
في الليل
( 2.7k | 0 | 0 )
لا تزيديه لوعة
( 2.7k | 0 | 3 )
ستار
( 2.6k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 2.5k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 2.5k | 0 | 0 )
عرس في القرية
( 2.5k | 0 | 0 )
عينان زرقاوان
( 2.4k | 5 | 4 )
غارسيا لوركا
( 2.4k | 0 | 0 )
منزل الأقنان
( 2.3k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 2.3k | 0 | 2 )
المسيح بعد الصلب
( 2.3k | 0 | 1 )
وداع
( 2.2k | 0 | 1 )
ربيع الجزائر
( 2.2k | 0 | 1 )
اتبعيني
( 2.2k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 2k | 0 | 0 )
رئة تتمزق
( 2k | 5 | 0 )
في المغرب العربي
( 2k | 5 | 2 )
الليلة الأخيرة
( 1.9k | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 1.8k | 5 | 0 )
سراب
( 1.8k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 1.8k | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 1.8k | 0 | 0 )
أفياء جيكور
( 1.8k | 0 | 1 )
المبغى
( 1.8k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.8k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1.7k | 0 | 0 )
قارئ الدم
( 1.7k | 4 | 0 )
المعبد الغريق
( 1.6k | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 1.6k | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 1.6k | 5 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 1.6k | 0 | 2 )
في انتظار رسالة
( 1.5k | 0 | 0 )
احتراق
( 1.5k | 0 | 1 )
نهاية
( 1.5k | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 1.4k | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 1.4k | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 1.4k | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 1.4k | 0 | 1 )
ليلة انتظار
( 1.4k | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 1.4k | 0 | 0 )
جيكور أمي
( 1.4k | 0 | 0 )
رسالة
( 1.3k | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 1.3k | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 1.3k | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 1.3k | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 1.2k | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 1.2k | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 1.2k | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 1.2k | 0 | 1 )
أم كلثوم والذكرى
( 1.2k | 0 | 1 )
وغدًا سألقاها
( 1.2k | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 1.2k | 5 | 2 )
من ليالي السهاد
( 1.2k | 0 | 0 )
ليلى
( 1.2k | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 1.1k | 0 | 0 )
الشاهدة
( 1.1k | 0 | 0 )
حنين في روما
( 1k | 3 | 0 )
ملال
( 1k | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 1k | 0 | 0 )
سجين
( 1k | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 1k | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 1k | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 1k | 0 | 1 )
متى نلتقي؟
( 998 | 0 | 0 )
أم البروم
( 989 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 980 | 0 | 0 )
عبير
( 934 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 931 | 0 | 0 )
سهر
( 926 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 900 | 0 | 0 )
نسيم من القبر
( 899 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 882 | 0 | 0 )
سلوى
( 868 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 858 | 0 | 0 )
ذهبت
( 854 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 852 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 845 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 826 | 0 | 1 )
تعتيم
( 822 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 822 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 813 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 802 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 802 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 776 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 770 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 765 | 0 | 0 )
يا نهر
( 762 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 753 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 739 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 736 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 733 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 709 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 693 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 686 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 659 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 619 | 0 | 0 )
حميد
( 606 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 588 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 585 | 0 | 1 )
أظل من بشر
( 578 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 564 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 509 | 0 | 0 )
من رؤيا فوكاي
( 264 | 0 | 0 )