أقداح وأحلام - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


983 | 0 | 0 | 0



أنا ما أزال وفي يدي قَدَحي ... يا ليلُ أين تفرَّق الشربُ
ما زلتُ أشربها وأشربها ... حتى ترنَّح أفقك الرحبُ
الشرقُ عُفِّر بالضباب فما ... يبدو فأين سَناك يا غربُ؟
ما للنجوم غرقنَ مِن سأمٍ ... في ضوئهنَّ وكادت الشُّهُبُ؟
أنا ما أزال وفي يدي قدحي ... ياليل أين تفرَّق الشرب؟
•••
الحانُ بالشهوات مُصطخِبٌ ... حتى يكاد بهنَّ ينهارُ
وكأنَّ مصباحَيه من ضَرَجٍ ...كَفَّان مدَّهما لِيَ العارُ
كفَّان؟! بل ثغران قد صُبِغَا ... بدمٍ تدفَّقَ منه تيَّارُ
كأسان ملؤهما طلًى عُصِرَتْ ... مِن مُهجتَين رماهما الحبُّ
أو مِخلبان عليهما مِزَقٌ ... حمراءُ تزعم أنَّها قلبُ
•••
يا ليلُ، أين تطوف بي قدمي؟ ... في أيِّ مُنعَطَفٍ من الظُّلَمِ؟
تلك الطريقُ أكادُ أعرفها ... بالأمس عتَّمَ طيفها حُلُمي
هي غِمدُ خنجرك الرهيب وقد ... جَرَّدْتَهُ ومسحتَ عنهُ دَمِي
تلك الطريقُ على جوانبها ... تتمزَّقُ الخطوات أو تكبو
تتثاءَبُ الأجسادُ جائعةً ... فيها كما يتثاءبُ الذِّئبُ
•••
حسناءُ يُلهب عُريها ظمئي ... فأكاد أشرب ذلك العُريا
وأكاد أَحطِمه فتَحطِمني ... عينان جائعتان كالدنيا
غَرسَتْ يد الحمى على فمِها ... زَهرًا بلا شجرٍ فلا سَقيا
إنْ فتَّحته بحرِّها شَفةٌ ... ظمأى يُعربد فوقها نَدْبُ
رقَصَ اللهيبُ على كمائمه ... ومشى الطِّلاءُ يهزُّهُ الوَثْبُ
•••
عينٌ يُرنِّح هُدبَهَا نَفَسي ... وفمٌ يُقطِّع هَمسَه الداءُ
ويدٌ على كتفي مُجلجلةٌ ... واخجلتاه! أتلك حوَّاءُ؟!
لا كنتُ آدمَها ولا لَفحَتْ ... فردوسيَ الخمريَّ صَحراءُ
صوتُ النعاس يَرِنُّ في أُفُقي ... فتذوبُ ناعسةً له السُّحْبُ
وانثال من سهَري على سهَري ... يَنبوعُه المُتثائبُ الرَّطْبُ
•••
يا نومُ بين جوانحي أملٌ ... لم أَدرِ، قَبلَكَ، أنه أَملُ
مثلُ الفراشةِ بات يَحبِسُها ... دَوْحٌ بذائب طلِّهِ خَضِلُ
لولا خفوقُ جناحها غَفلَتْ ... بِيضُ الأزاهرِ عنهُ والمُقَلُ
أنا من ظلالكَ بين أوديةٍ ... عذراءَ كلُّ مهادها عُشْبُ
هام الضَّباب على رفارِفها ... طلَّ الوِشاحُ كنَجمةٍ تخبو
•••
ماذا أراه؟! أطيفُها مَسحَتْ ... عنه الترابَ أناملُ الغَسَقِ؟
هو يا فؤادي غيرها رِفةً ... هو من دمائكَ أنت من حُرقي!
هو ما نَحِنُّ إليه بادلني ... حبي وفتِّح بالسَّنا أُفُقي
فإذا لَثمتُ فغيرَ خادعةٍ ... باتت لكُلِّ مخادعٍ تصبو
أفكان سُورًا قام بينهما ... — بين الخيانة والهوى — هُدْبُ؟
•••
خَفقَت ذوائبها على شَفَتي ... وَسْنى فأسكرَ عِطرُها نفَسي
نَهرٌ من الأطياب أَرْشفَني ... ريحًا تُريبُ مجامرَ الغَلَسِ
فكأنَّ نايًا ضمَّخَتْهُ يدا ... آذارَ غرَّدَ ليلةَ العُرُسِ
فغَفا وما زالت مَلاحِنُه ... مِلءَ الفضاءِ يُعيدها الحبُّ
أو أن سَوْسَنَةً يُراقِصُها ... رَجْعُ الغِناء بشَعرِها تَربو
•••
يا جسمَ طيفكِ أنتِ يا شَبَحًا ... من ذِكرياتيَ يا هوًى خَدَعَا
لعناتي الحَنِقَاتُ ما بَرِحتْ ... تعتادُ خِدْركِ والظلامَ معًا
خَفقَتْ بأجنحةِ الغُراب على ... عينَيكِ تنشر حولكِ الفَزَعَا
الصُّبحُ صُبحكِ ضِحك شامتةٍ ... والليلُ ليلكِ مَضجعٌ يَنبُو
وإِذا هلكتِ غدًا فلا تجدي ... قَبرًا ومزَّق صَدرَكِ الذئبُ؟
•••
والبومُ يملأُ عُشَّهُ نُتَفًا ... من شَعركِ المتعفِّر النَّخِرِ
ويعود ثغركِ للذباب لقًى ... ويداكِ مُثقلتان بالحجزِ
لا تدفعان أذاه عن شفةٍ ... بالأمسِ أخرس لغوُها وتري
وليُسقَ من دمكِ الخبيث غدًا ... دَوحٌ تُعشِّشُ فوقه الغُرْبُ
تأوي الصلال إلى جوانبه ... غَرثى ويَعوي تحته الكلبُ!
١٤ / ١٢ / ١٩٤٦


الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
دار جدي
( 2.1k | 4 | 0 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
الوصية
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
سراب
( 976 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 942 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 922 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 916 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 909 | 4 | 0 )
المبغى
( 903 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 895 | 0 | 0 )
نهاية
( 871 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 801 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 745 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 720 | 0 | 0 )
احتراق
( 717 | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 705 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 673 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 671 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 663 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 655 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 627 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 620 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 615 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 614 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 614 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 589 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 573 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 565 | 0 | 0 )
رسالة
( 548 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 541 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 540 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 539 | 0 | 0 )
ليلى
( 537 | 0 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 536 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 522 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 516 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 509 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 506 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 497 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 490 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 482 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 477 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 463 | 0 | 0 )
أم البروم
( 463 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 460 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 460 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
ذكرى لقاء
( 447 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 443 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 439 | 0 | 0 )
سلوى
( 433 | 0 | 0 )
تعتيم
( 432 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 417 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 411 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 406 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 392 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 391 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 389 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 388 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 347 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 346 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 313 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 306 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 293 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 287 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 276 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 246 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 242 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 236 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 228 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 213 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 212 | 0 | 0 )