ذكرى لقاء - بدر شاكر السياب | القصيدة.كوم

بدر شاكر السياب

شاعر عراقي من أكثر الشعراء العرب تأثيراً في العصر الحديث، يعتبر من رواد شعر التفعيلة في الأدب العربي (1926-1964)


448 | 0 | 0 | 0



قد انتصف الليل، فاطوِ الكتاب
عن الريح والشمعةِ الخابية
فعيناكَ لا تقرآن السطور
ولكنَّها العلةِ الواهية
فأنتَ تَرَى مُقلتَيها هُناك
وذكرى من الليلة الماضية
فتطوِي على رُكبتيك الكتاب
وتَرْنُو إلى الأنجُم النائية
•••
هنا أنتَ بين الضياء الضئيل
وبين الدُّجَى في الفضاء الرحيب
وكمْ من مصابيح تَفنَى هُناك
تُنير الثَّرى والفراغَ الرهيب
مصابيح كانت تذوب
وتنحلُّ في شَعرها
خُطانا ولون الغروب
وما ضاع من عِطرها
وتُلقي على ذكريات الشتاء
ستارًا من الأدمُع الراجفة
فتخبو مصابيحهن البعاد
بطيئًا كما تبرُد العاطفة
كما افترقَتْ يومَ حانَ الرحيل
يدٌ صافحتها يدٌ واجفة
كرجع الخُطَى في الطريقِ البعيد
كما انحلَّت الرغبة الخائفة
•••
وتُصغي ولا شيء إلا السكون
وإلا خُطَى الحارس المُتعَبِ
وإلا ارتعاش الضياء الضئيل
وخفقُ الظلالِ على المَكتَب
وأسفارك البالية
كأشباحُ موتى تسير
حَيارَى إلى الهاوية
— وحُلم ادكارٍ قصير —
وتنسابُ مثل الشراعِ الكئيب
وراء الدُّجَى رُوحك الشاردة
ترى وجهها كالتماعِ النجوم
وتطويه عنك اليد الماردة
إلى أن يذوب الضبابُ
الثقيل وتنهارَ ألوانُه الجامدة
فها أنتَ ذا تستعيد اللقاء
كما عادَت الجُثَّة الباردة
•••
وتمتدُّ يُمناك نحو الكتاب
كمن يَنشُد السلوة الضائعة
فتبكي مع العبقري المريض
وقد خاطبَ النجمةَ الساطعة:
تمنيتُ يا كوكبُ
ثباتًا كهذا، أنام
على صدرها في الظلام
وأفنى كما تغربُ
ويَغشى رُؤاك الضياءُ القديم
بطيئًا، كما سارتِ القافلة
تَرَى البابَ مثل انعكاس المَغِيب
على صفحةِ الجدولِ الناحلة
ويَغشى رؤاك الضياءُ
القديم يُنيرُ لك الغرفةَ الآفلة
ويَغشَى رُؤاكَ الضياء القديم
فيا لانتفاضتِك الهائلة!
•••
تَرَى الباب ألقى عليه الأصيلُ
ظِلالًا من الكرمة العارية
فما كان غيرُ اعتناقٍ طويل
عصَرنا به القوة الباقية
وألقيتُ عبء السنين
ورأسي، على صدرها
فشدَّتْ عليه اليمين
وأدنَتْهُ من ثغرها …
وأيقنتُ أن الحياة؛ الحياة
— بغيرِ الهوى — قصةٌ فاترة
وأني بغير التي ألهبَتْ
خيالِي بأنفاسها العاطرة
شريدٌ يَشُقُّ ازدحام الرجال
وتَخنُقه الأعيُن الساخرة




الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)


https://www.buymeacoffee.com/alqasidah



غريب على الخليج
( 13.7k | 5 | 4 )
المومس العمياء
( 9k | 5 | 5 )
حفّار القبور
( 5.8k | 5 | 2 )
رحل النهار
( 4.3k | 0 | 0 )
سفر أيوب
( 4k | 0 | 1 )
في السوق القديم
( 2.6k | 5 | 3 )
هل كان حُبًّا؟
( 2.4k | 0 | 4 )
النهر والموت
( 2.3k | 0 | 0 )
جيكور والمدينة
( 2.1k | 0 | 1 )
أحبيني …!
( 2.1k | 0 | 4 )
دار جدي
( 2.1k | 4 | 0 )
خذيني
( 2k | 0 | 3 )
رسالة من مقبرة
( 1.9k | 0 | 0 )
المخبر
( 1.8k | 0 | 0 )
مرحى غيلان
( 1.8k | 0 | 0 )
وصية من محتضر
( 1.8k | 0 | 0 )
أغنية في شهر آب
( 1.7k | 0 | 0 )
سربروس في بابل
( 1.6k | 0 | 0 )
مدينة بلا مطر
( 1.6k | 0 | 1 )
مدينة السندباد
( 1.6k | 0 | 0 )
اللقاء الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
الأسلحة والأطفال
( 1.5k | 0 | 0 )
إقبال والليل
( 1.5k | 0 | 0 )
يا غربة الروح
( 1.5k | 0 | 0 )
سوف أمضي
( 1.5k | 0 | 1 )
أنشودة المطر
( 1.4k | 0 | 1 )
أساطير
( 1.4k | 0 | 0 )
أهواء
( 1.4k | 0 | 1 )
إلى جميلة بو حيرد
( 1.4k | 0 | 0 )
تموز جيكور
( 1.3k | 0 | 0 )
ستار
( 1.3k | 0 | 0 )
الباب تقرعه الرياح
( 1.3k | 0 | 0 )
المسيح بعد الصلب
( 1.3k | 0 | 1 )
عينان زرقاوان
( 1.3k | 0 | 1 )
عرس في القرية
( 1.3k | 0 | 0 )
نداء الموت
( 1.3k | 5 | 1 )
لا تزيديه لوعة
( 1.3k | 0 | 1 )
لأني غريب
( 1.3k | 0 | 0 )
غارسيا لوركا
( 1.2k | 0 | 0 )
لن نفترق
( 1.2k | 0 | 1 )
قافلة الضياع
( 1.2k | 0 | 2 )
رئة تتمزق
( 1.2k | 0 | 0 )
اتبعيني
( 1.1k | 0 | 0 )
الوصية
( 1.1k | 0 | 0 )
ديوان شعر
( 1.1k | 0 | 0 )
ربيع الجزائر
( 1.1k | 0 | 1 )
منزل الأقنان
( 1.1k | 0 | 0 )
رؤيا في عام 1956
( 1.1k | 0 | 0 )
وداع
( 1k | 0 | 0 )
في الليل
( 1k | 0 | 0 )
قالوا لأيوب
( 1k | 0 | 0 )
أقداح وأحلام
( 983 | 0 | 0 )
سراب
( 976 | 0 | 0 )
الليلة الأخيرة
( 942 | 0 | 1 )
أفياء جيكور
( 922 | 0 | 1 )
إرم ذات العماد
( 917 | 5 | 0 )
قارئ الدم
( 909 | 4 | 0 )
المبغى
( 904 | 0 | 0 )
في المغرب العربي
( 895 | 0 | 0 )
نهاية
( 871 | 0 | 0 )
هدير البحر والأشواق
( 801 | 0 | 0 )
جيكور وأشجار المدينة
( 745 | 0 | 0 )
عكاز في الجحيم
( 720 | 0 | 0 )
احتراق
( 717 | 0 | 0 )
الأم والطفلة الضائعة
( 706 | 0 | 0 )
أغنية قديمة
( 675 | 0 | 0 )
المعبد الغريق
( 674 | 0 | 0 )
ليلة انتظار
( 671 | 0 | 0 )
حدائق وفيقة
( 663 | 0 | 0 )
هوًى واحد
( 655 | 5 | 2 )
جيكور أمي
( 639 | 0 | 0 )
أمام باب الله
( 628 | 0 | 0 )
ثعلب الموت
( 621 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (١)
( 615 | 0 | 0 )
في القرية الظلماء
( 614 | 0 | 0 )
جيكور شابت
( 614 | 0 | 0 )
ليلة الوداع
( 596 | 0 | 0 )
سجين
( 590 | 0 | 0 )
عبير
( 582 | 0 | 0 )
في انتظار رسالة
( 573 | 0 | 0 )
أسمعه يبكي
( 565 | 0 | 0 )
رسالة
( 548 | 0 | 0 )
شباك وفيقة (٢)
( 541 | 0 | 0 )
القصيدة والعنقاء
( 540 | 0 | 0 )
وغدًا سألقاها
( 539 | 0 | 0 )
ليلى
( 538 | 0 | 0 )
شناشيل ابنة الجلبي
( 536 | 0 | 0 )
دَرَمْ
( 522 | 0 | 0 )
من ليالي السهاد
( 516 | 0 | 0 )
نهر العذارى
( 509 | 0 | 0 )
العودة لجيكور
( 506 | 0 | 0 )
الشاهدة
( 497 | 0 | 0 )
أم كلثوم والذكرى
( 496 | 0 | 0 )
أغنية بنات الجن
( 491 | 0 | 0 )
متى نلتقي؟
( 482 | 0 | 0 )
قصيدة إلى العراق الثائر
( 477 | 0 | 0 )
سهر
( 465 | 0 | 0 )
ملال
( 463 | 0 | 0 )
أم البروم
( 463 | 0 | 0 )
كيف لم أحببك؟
( 461 | 0 | 0 )
الموعد الثالث
( 460 | 0 | 0 )
في ليالي الخريف الحزين
( 456 | 0 | 0 )
حنين في روما
( 444 | 3 | 0 )
نسيم من القبر
( 440 | 0 | 0 )
سلوى
( 433 | 0 | 0 )
تعتيم
( 432 | 0 | 0 )
مرثية جيكور
( 428 | 0 | 0 )
لقاء ولقاء
( 417 | 0 | 0 )
مدينة السراب
( 416 | 0 | 0 )
قصيدة من درم
( 411 | 0 | 0 )
في غابة الظلام
( 406 | 0 | 0 )
حامل الخرز الملون
( 392 | 0 | 0 )
المعول الحجري
( 392 | 0 | 0 )
في المستشفى
( 389 | 0 | 0 )
ها … ها … هوه
( 388 | 0 | 0 )
نفس وقبر
( 363 | 0 | 0 )
ذهبت
( 360 | 0 | 0 )
هَرِمَ المُغنِّي
( 347 | 0 | 0 )
الشاعر الرجيم
( 346 | 0 | 0 )
نبوءة ورؤيا
( 313 | 0 | 0 )
لوي مكنيس
( 306 | 0 | 0 )
صياح البط البري
( 294 | 0 | 0 )
الغيمة الغريبة
( 293 | 0 | 0 )
يا نهر
( 293 | 0 | 0 )
أسير القراصنة
( 288 | 0 | 0 )
خلا البيت
( 276 | 0 | 0 )
أظل من بشر
( 246 | 0 | 0 )
يقولون تحيا …
( 242 | 0 | 0 )
في أُخريات الربيع
( 236 | 0 | 0 )
حميد
( 231 | 0 | 0 )
القن والمجرَّة
( 228 | 0 | 0 )
النبوءة الزائفة
( 215 | 0 | 1 )
ابن الشهيد
( 213 | 0 | 0 )
فرار عام ١٩٥٣
( 212 | 0 | 0 )