حريق في عباءة الموت - عبد المنعم حسن | القصيدة.كوم

شاعرٌ من مالي (1985-) فاتنُ القصيدةِ عذبُها.


737 | 0 | 0 | 1



**إلى ذاكرة نصُب "شعلة السلام" في تمبكتو.

أَسرَجوا الرعد وزَفُّوا الرهَجا
وتهادوا من فِجاجٍ لِفِجا...

كانت الشمس تناغي دأبها
تنثر الحَب لأسراب الدجى

رقَصاتِ العشب، إصغاء الربى
وصدى الآماد يُذكي المرتَجَى

بُرهةً.. وانهمرت أغربةٌ
ملأت حنجرة الصبح شجا

جفلت ظبيةُ "تمبكتو" وما
وجدَت وسط حِماها مَولجا

وقلوب الحاملات الماء في
قُللِ الصبر ارتياعٌ ورَجا

ما الذي أشقى اليمامَ الهزِجا؟!
وأغاظ الزهَر المبتهجا

ساقَها "منسى بن موسى" ذهبًا
ناسِكًا.. هل سلكوا ما نهَجا؟!

إنها "جوهرة البيد" افتحوا
مَدرجا للسلم حتى تلجا

حاذِروا! لم يحفلوا، فانجرفت
لجج النيران تحذو لُجَجا.






الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.