قصيدةٌ.. وصدَى إيقاعِ نظرتِها - حسن إدريس | القصيدة.كوم

حسن إدريس

شاعر ليبي يحمل شهادة الهندسة المدنية ومهتم بفن الخط العربي (1990-)


259 | 0 | 0 | 0



قصيدةٌ ...
وصدَى إيقاعِ نظرتِها،
يسافران إلى سحرٍ بريشتِها

رتيبةٌ ...
غير أن الشعرَ حذّرني:
"مختلّةٌ كل أوزاني بحضرتِها!"

لا شيءَ تسأله الأشياءُ
عن ثقةٍ تمرُّ فيها ببطءٍ،
يا لسرعتِها!

حاولتُ إمساكَ:
معنًى،
فكرةً؛
فإذا يروي لها الماء شيئًا من تفلِّتها

أضأتُ ...
أطفأتُ ...
لا جدوَى!
وأَسمعُنِي:
"مازلتُ أبحثُ عنِّي في تلفُّتِها!!!"

فوضى ... ضجيجٌ ...
وضوضاءٌ مبعثرةٌ ...
ويهدأ الكلُّ في إعصارِ روعتِها!




الآراء (0)