أراك فتحلو لدي الحياة - أبو القاسم الشابي | القصيدة.كوم

أبو القاسم الشابي

شاعر تونسي، كان مصابا بمرض القلب ومات بعمر ال25، مع ذلك يعتبر من أشهر شعراء العصر الحديث (1909-1934)


168 | 0 | 0 | 1



أراكِ، فَتَحْلُو لَدَيّ الحياةُ
ويملأُ نَفسي صَبَاحُ الأملْ

وتنمو بصدرِي ورُودٌ، عِذابٌ
وتحنو على قلبيَ المشتعِلْ

ويفْتِنُني فيكِ فيضُ الحياةِ
وذاك الشّبابُ، الوديعُ، الثَّمِلْ

ويفتنُني سِحْرُ تلك الشِّفاهِ
ترفرفُ منْ حولهنّ القُبَلْ

فأعبُدُ فيكِ جمالَ السّماء،
ورقَةَ وَرْدِ الرَّبيعِ، الخضِلْ

وطُهْرَ الثلوج، وسِحْرَ المروج
مُوَشَّحَةً بشعاعِ الطَّفَلْ

أراكِ، فأُخْلَقُ خلْقاً جديداً
كأنّيَ لم أَبْلُ حربَ الوجودْ

ولم أحتمِلْ فيه عِبثاً، ثقيلاً
من الذِّكْريَاتِ التي لا تَبيدْ

وأضغاثِ أيّاميَ، الغابراتِ
وفيها الشَّقيُّ، وفيها السَّعيدْ

ويْغْمُرُ روحِي ضياءٌ، رفيقٌ
تُكَلّلهُ رَائعاتُ الورودْ

وتُسْمُعُني هَاتِهِ الكَائِنَاتُ
رقيقَ الأغاني، وحُلْوَ النشيدْ

وترقصُ حولِي أمانٍ، طِرابٌ
وأفراحُ عُمْرِ خَلِيٍّ، سَعيدْ

أراكِ، فتخفُقُ أعصابُ قلبي
وتهتزُّ مِثْلَ اهتزازِ الوَتَرْ

ويُجري عليها الهَوى، في حُنُوٍّ
أناملَ، لُدْناً، كرَطْبَ الزَّهَرْ

فتخطو أناشيدُ قلبيَ، سَكْرَى
تغرِّدُ، تَحْتَ ظِلالِ القَمَرْ

وتملأَني نَشْوةٌ، لا تُحَدُّ
كأنِّيَ أصبَحْتُ فوقَ البَشَرْ

أوَدُّ بروحي عناقَ الوجودِ
بما فيه من أنفسٍ، أو شجرْ

وليلٍ يفرُّ، وفجرٍ يكرُّ
وغَيْمٍ، يُوَشِّي رداءَ السحرْ




الآراء (0)